تجربة أردنية لتوصيل طرد بريدي باستخدام “روبوت”

#سواليف

قامت هيئة تنظيم قطاع #الاتصالات، اليوم الأحد، بإجراء تجربة #توصيل #طرد_بريدي باستخدام ” #روبوت “، خلال احتفالها بمناسبة اليوم العالمي للبريد، الذي يصادف 9 تشرين الأول/ أكتوبر من كل عام.

والروبوت الذي يدعى ” #ببير_روبوت ” يتفاعل عبر #الأوامر_الصوتية باللغة الإنجليزية ويسلم الطرد لصاحبه، حيث أجرت الهيئة هذه التجربة بالتعاون مع جامعة الأميرة سمية.

واحتفلت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، اليوم، بمناسبة اليوم العالمي للبريد بمشاركة ممثلين عن مشغلي خدمات البريد في الأردن، إضافة إلى عدد من وسائل الإعلام.

مقالات ذات صلة

ويُحتفل باليوم العالمي للبريد سنويا في 9 تشرين الأول/ أكتوبر، وهو الذكرى السنوية لتأسيس الاتحاد البريدي العالمي عام 1874 في العاصمة السويسرية برن.

هيئة تنظيم قطاع الاتصالات أصدرت عام 2005، أول رخصة لمشغل بريد خاص فئة محلي، وفي 26 حزيران/ يونيو 2005، أصدرت رخصة مشغل بريد خاص فئة دولي.

وفي عام 2007، نفذ قانون الخدمات البريدية رقم (34) لسنة 2007 حيث نصت المادة (1) منه على أنه “يسمى هذا القانون (قانون الخدمات البريدية رقم 34 لسنة 2007)، ويعمل به من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية”.

ويتكون سوق البريد في الأردن من نوعين من المشغلين اللذين يعملان على تقديم الخدمات البريدية بكل أنواعها وهما مشغل البريد العام ويتمثل بشركة البريد الأردني المملوكة حاليا للحكومة،كما يوجد مشغل البريد الخاص (الدولي والمحلي).

وتتولى الهيئة مهمة إصدار الرخص لمشغلي البريد الخاص بموجب نظام ترخيص مشغلي البريد الخاص حيث يتم منح نوعين من الرخص،رخصة فئة محلي، وتخول المرخص له نقل البعائث البريدية الخاصة داخل المملكة وتتقاضى الهيئة ألف دينار كرسوم سنوية مقابل إصدارها، كما يوجد رخصة فئة دولي، وتخول المرخص له نقل البعائث البريدية الخاصة داخل المملكة وإلى خارجها وتتقاضى الهيئة عشرة آلاف دينار كرسوم سنوية مقابل إصدارها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى