تجاوزات وممارسات خاطئة تحدث داخل بيت الأردنيين ” متحف الشهيد وصفي التل”

#سواليف – فادية مقدادي

تحت عنوان ” بيت و #متحف #الشهيد #وصفي_التل، ليس لتصفية الحسابات ” نشر الصحفي تحسين أحمد التل عبر صفحته الشخصية في الفيسبوك فقال : أن هناك صراعا يدور في الخفاء؛ هدفه السيطرة على بيت ومتحف الشهيد وصفي (مصطفى وهبي) التل، وأيادٍ خفية تحاول العبث بتاريخ، وموجودات، وسمعة البيت التي تمس جميع #الأردنيين الشرفاء الذين يضحون بالغالي من أجل هذا الأرث الأردني الكبير.
وأضاف التل أنه تتطاير معلومات من عدة مصادر، تشير الى وجود تجاوزات من قبل البعض، دون ذكر أسماء أو وظائف، لكنه حذر في نفس الوقت من أن أي عملية مساس، أو تشويه في بيت الشهيد، ومقتنياته، وكل ما يتعلق بالبيت من الداخل والخارج، حتماً ستواجه بقوة، ولن نسكت أو نسمح لأحد، أياً كان هذا الأحد، أن يقترب من بيت ومتحف الشهيد وصفي التل، لأن كل ما يدور داخل البيت أو خارجه؛ يصلنا أولاً بأول.
وتابع : لقد دافعنا عن بيت و #متحف #الشهيد فيما مضى من أشهر وسنوات، وأوقفنا الكثير من عمليات التعدي، والتجاوز، والإنتهاكات من قبل بعض من يطلقون على أنفسهم مدراء، كانوا يعملون في الأمانة، وأوقفناهم ، ويمكننا وبكل بساطة، إيقاف غيرهم حتى لا يتم المساس بهذا الإرث، والتاريخ العظيم لرجل لن تجد له مثيلاً في هذا الزمان ..
وبين أن استمرار التجاوزات؛ ستؤدي فيما يمكن أن تؤدي إليه، الى التدخل المباشر من قبل أبناء العشائر، وأولهم وليس آخرهم؛ عشيرة الشهيد التل، عشيرته الكبيرة والصغيرة.

وحول هذه التجاوزات التي تحدّث عنها ، وعبر اتصال هاتفي مع سواليف ، بين الأستاذ تحسين التل ، أنها #ممارسات_خاطئة بعيدة عن #الأخلاق وقيم المجتمع الأردني ، تحدث بعد مغادرة الموظفين الموكلين بالقيام على متحف الشهيد وصفي التل ، لا يستطيع أن يتحدّث بها بشكل صريح ولا ذكر أسماء من يقوم بها ، ويحدث ذلك تحت نظر رجال أمن إحدى شركات الأمن الخاصة التي تقوم بحراسة المكان .

مقالات ذات صلة

وأضاف التل لسواليف ، أنه وحسب ما وصله، وبعد انتهاء ساعات الدوام الرسمي ، يتم إغلاق الكاميرات الداخلية والخارجية في المتحف.

وطالب عبر سواليف ، أمانة عمان ممثلة بأمينها المهندس يوسف الشواربة ، بإعادة تقييم الموقف والتحقيق بما وصله من معلومات من شهود عيان حول التجاوزات المذكورة ، وتساءل في نفس الوقت ، من هي الجهة التي تحاول تجيير بيت الأردنيين والعبث بمحتوياته وتاريخه والإساءة إلى حرمة المكان وتاريخ الشهيد ومكانته ، وتاريخ الأردنيين جميعا .

وأكد التل لسواليف أنه ومنذ سنوات حاول هو وبعض الأردنيين منع قرار تحويل الإشراف على المتحف إلى أمانة عمان ، والإبقاء مسؤولية ذلك على عاتق وزارة الثقافة ، إلا أنهم لم ينجحوا في ذلك ، حيث تم تحويل مسألة الإشراف ورعاية بيت الشهيد وصفي التل إلى أمانة عمان .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى