الاصابات
655٬456
الوفيات
7٬565
قيد العلاج
71٬120
الحالات الحرجة
729
عدد المتعافين
576٬771

بني هاني: لا نية لإلغاء “الأوتوبارك” في اربد

سواليف

اكد رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني في حديث لموقع سواليف ان البلدية مستمرة في مشروع المواقف المدفوعة الأجر “الأوتوبارك” وأنه لا يوجد أي نية لديها لإلغاء المشروع او ايقافه اثر احتجاج عدد من التجار عليه.

ووصف بني هاني احتجاجات التجار بالفردية وانها من اشخاص محددين ومعروفين وان ما يدفعهم لذلك هو مصالح شخصية بينما المشروع بمجمله يخدم المصلحة العامة ويوفر ما يقارب 1500 موقف لمرتادي الأسواق.

اقرأ أيضاً:   بالفيديو.. د. الهواري "قبل شهرين" ليس مع الحظر ولو حتى ليوم واحد

ووفق بني هاني فإن البلدية توجهت إلى هذا المشروع بسبب عدم امتلاكها لقطع اراضي في الوسط التجاري للمدينة لاستخدامها كمواقف عامة بالإضافة لتعذر ايجاد استثمارات بمواقف طابقية في هذه المناطق.

واكد ان المشروع لا يعتبر ربحي بالنسبة للبلدية لانه الجدوى الإقتصادية منه قليلة واسعار الإصطفاف بسيطة وتقدر بنصف دينار للساعة وهي اقل من جميع المواقف الخاصة.

ونوه إلى ان البلدية اخذت جميع الملاحظات السابقة وخاصة فيما يتعلق بعمليات إدخال المركبة وإخراجها مؤكداً ان اي سائق بإمكانه الآن التعامل مع هذا الأمر لوحده من خلال التطبيقات على الهواتف الذكية.

اقرأ أيضاً:   الهواري: تغيير نهج واجراءات الحظر قريباً

وأضاف ان اي تعامل غير سليم من قبل موظفي الشركة يكون في حالات فردية فقط وان البلدية تستقبل جميع الشكاوى وتعمل على حلها على الفور مؤكداً ان جميع الملاحظات تؤخذ على محمل الجد.

وبالنسبة للشوارع المشمولة بالمشروع فهي خمس شوارع رئيسية وعدد من الشوارع المتفرعة منها وفق بني هاني الذي اكد ان المشروع لا يشمل جميع شوارع المدينة واقتصر على بؤر الإزدحامات المرورية واماكن التسوق بهدف تأمين مواقف مريحة وسريعة للمتسوقين ودون اي عناء مثل ما كان سابقاً عندما كان اشخاص يقومون بحجز المواقف طوال النهار.

اقرأ أيضاً:   العدوان يحذر من نُخَب الشاشات

وختم الحديث بأنه يستحيل على البلدية الغاء مشروع بكلفة عشرة مليون دينار اردني لاعتراض بعض الأشخاص عليه كونه يتعارض مع مصالحهم وفق وصفه.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى