بمناسبة الإسراء والمعراج

[review] ما بال وجهك بالعناق ثقيلا أأذى بعينك أم أردت رحيلا لما رأت كبدي وطول توددي ذات المساء وليلي الموصولا قالت سليم ما دهاك ولم تكن أبدا، إذا قست الأمور سئولا أسليم إن أباك ساد وداده نوران:مولد هادوخير رسولا ، يا سيدي ومن الإسراء إشارة يأتي بها إليك الزائر دخيلا يا سيدي ومن طيبة إقامة يأتيك العاشق أبدا صلاة وتسليما يا طاهرا عاش الدنيا مفارقا عنها وعما أسمات محيولا يهدي الحليم للسليم رسالة فتؤمن بها و الحاضرون اّملينا الحضرة الداخلين في الرافعين من سر ختمها قنديلا بايعوك طهرا من بطون قدمت أبدا خير رسالة ورسولا يا أيها الولي النبي مهابة بين الأنبياء يا أخص مدحة وتعظيما يا مسقي الطرق المداد بذكره ترقى النبوءة أن تبعث المفضولا أنا في صميم السالكين لربهم من نشوة الذكر المطيب مغسولا والباقيات معي معاقد عز في الباطنين محب و رسولا يا سيدي معراجكم أمانتي لكم بكم ومن أحبكم صلاة وتسليما قسما بمن أعطاك خير مدحة:من قلبك التحميد والتسبيحا: أني رأيت بحب قربك حضرة للسائلين عن القدس خير دليلا ووعيت إذن قدير إلا قبولا فيرددون شجونها أملا و تعظيما الراكنيين إلى حضرته المتوكلين المفارقين إليه تسليما

بمناسبة الإسراء والإعراج
الإهداء :إلى خير البرية ومن يصلي عليه…

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى