بعد 37 عاما.. العثور على أكبر قطعة من ” مكوك تشالنجر المشؤوم”

#سواليف

بعد نحو 37 عاما من تحطمه، عثر غواصون على جزء كبير من #مكوك #الفضاء#تشالنجر” في قاع المحيط الأطلسي قبالة ساحل فلوريدا.

وأعلن عن الكشف، الخميس، من قبل مركز كينيدي للفضاء التابع لإدارة الطيران والفضاء الأميركية ( #ناسا ).

تفاصيل الكارثة

مقالات ذات صلة

• في 28 يناير 1986 تحطم المكوك “تشالنجر” بعد 73 ثانية فقط من إقلاعه، في حادث أودى بحياة 7 #رواد_فضاء.

• قبل الإطلاق، الذي كان المهمة رقم 25 للمكوك، تسببت موجة باردة في تراكم الجليد على هيكل المكوك.

• رغم أن بعض العمال أعربوا عن مخاوفهم، تمت الموافقة على إطلاق المهمة.

• أظهر تحقيق أجرته “ناسا” لاحقا أن البرودة غير المتوقعة أثرت على سلامة المكوك.

ورصد الحطام غواصون ومصورون كانوا يبحثون عن بقايا طائرة من حقبة الحرب العالمية الثانية، في إطار تصوير مسلسل وثائقي عن مثلث برمودا لصالح قناة “هيستوري”.

وتحققت “ناسا” من أن البقايا كانت جزءا من مكوك “تشالنجر” المشؤوم.

وقطعة الحطام هي أكبر قطعة من المكوك عثر عليها على الإطلاق منذ وقوع المأساة، وفقا لمدير “ناسا” المسؤول عن رفات “تشالنجر” مايكل سيانيلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى