بعد نشر “كتاب الفضائح”.. ترامب يهاجم ابنة شقيقه بشراسة

سواليف
هاجم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ابنة شقيقه ماري، بشراسة، بعد إصدارها كتابا عنه حقق مبيعات خيالية في اليوم الأول من طرحه للجمهور.
وقال ترامب في سلسلة تغريدات عبر حسابه على موقع “تويتر”، إن “ابنة شقيقه ماري ترامب نادرا ما كانت تراني ولا تعرف الكثير عني، وتقول أشياء غير صادقة عن والدي الرائعين وكذلك أنا”.

كما اتهم ترامب قريبته بأنها انتهكت اتفاقية “عدم الإفشاء”، التي يعاقب عليها القانون، كما اتهمها بالكشف عن عائدات الضرائب الخاصة به، واصفا إياها أنها “في حالة من الفوضى”.


وفي تغريداته، أشار الرئيس الأميركي إلى مستشار الأمن القومي السابق، جون بولتون، وإصداره كتابا عنه، واصفا إياه بـ”أحمق مهووس بالحرب” ينتهك القانون، وانتهك اتفاقية “عدم الإفشاء” من أجل بناء مصداقية بشكل بشع وكسب بضع الدولارات التي ستذهب في النهاية إلى الحكومة في جميع الأحوال”.

وذكر ترامب خلال تغريداته أن هناك العديد من الكتب التي صدرت عنه، بعضها جيد وبعضها سيء، وتوقع طرح المزيد عنه خلال الفترة المقبلة.

وحقق كتاب ماري ترامب، والذي حمل عنوان “الكثير جدا وغير كاف أبدا: كيف صنعت عائلتي أخطر رجل في العالم”، مبيعات هائلة في اليوم الأول لطرحه في الأسواق.

ففي اليوم الأول لطرحه في الأسواق، الثلاثاء الماضي، تم بيع نحو مليون نسخة بنهاية اليوم بما في ذلك الحجز المسبق والنسخة الإلكترونية، ليصبح الأكثر مبيعا على قائمة “أمازون”.

ويصف الكتاب فريد ترامب والد دونالد وشقيقه فريد والد ماري، بأنه شخص متسلط ويعاني من خلل اجتماعي، بحسب ما نقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية.

وفي مقابلة مع صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، وصفت ماري عمها بأنه “عنصري ومعاد للسامية وغالبا ما استخدم عبارة، (زنجي) في أحاديثه”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق