بعد فشل اجتماع المعلمين .. نواب يجتمعون مع الأطباء لحل الأزمة

سواليف
تتوسط اللجنة الصحية في مجلس النواب للحوار بين الحكومة ونقابة الأطباء ، لبحث مطالب الاطباء العاملين في وزارة الصحة.
وسيعقد صباح الحميس في وزارة الصحة لقاء يجمع ممثلين عن النقابة ووزارة الصحة ، بمباردة من رئيس لجنة الصحة النيابية عيسى الخشاشنة، للخروج بتوافق بين الوزارة ونقابة الأطباء لوقف الاضراب المرتقب.

ولوح الأطباء الأردنيون العاملون في وزارة الصحة بإجراءات تصعيدية قد تصل إلى الإضراب خلال الفترة المقبلة، في حال لم تصرف لهم الوزارة حوافز سبق الاتفاق عليها قبل ستة أشهر، وذلك بالتزامن مع تنفيذ المعلمين في القطاع الحكومي إضراباً مفتوحاً منذ الأحد الماضي.

وتطالب نقابة الأطباء الأردنيين وزارة الصحة بصرف فرق الحوافز لمنتسبيها العاملين في القطاع العام، والبالغ 40 في المائة.

وأمهل نقيب الأطباء، الدكتور علي العبوس، الحكومة أسبوعا لـ”الوفاء بوعد كانت قطعته منذ ستة أشهر على لسان وزير الصحة السابق غازي الزبن، لرفع الحافز من 30 في المائة إلى 70 في المائة، بدل التقارير الطبية للوافدين اعتبارا من الأول من يوليو/تموز الماضي”، مهددا باجراءات تصعيدية تصل الى حد الاضراب.

يذكر أن نقابة المعلمين الأردنيين أعلنت منذ يوم الأحد الماضي إضرابا مفتوحا عن العمل، مطالبة برفع علاوة المهنة 50 في المائة على رواتب المعلمين الأساسية.

كما لوحت نقابة المهندسين الأردنيين بالإضراب أيضاً، مطالبة بعلاوة قدرها 10 في المائة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق