بترجاكم

بترجاكم
مصطفى وهبي التل
مثل كل أردني مخلص ومحب لوطنه أتمنى أن يتوفق دولة بشر الخصاونة وفريقه في خدمة الوطن والمواطن أولاً وأخيراً.
ولأن هذه الوزارة هي الحكومة الأردنية الأقرب إلى قلبي منذ عقود، لن أكتفي بالأمنيات بل سأجثو على ركبتي و (أترجى).
لن أطلب المعجزات.
لن أطلب تخطي الخطوط الحمراء.
لن أطلب أن تقطع هذه الحكومة (راس القط) من أول اسبوع.
لأنه مع ضعف وعجز الحكومات السابقة أصبح القط اسداً وترافقه لبؤة وقطيعاً من الضباع أصغر ضبع منهم يمكن أن يزلزل الحكومة.
كل الذي أطلبه هو أن تحاول الحكومة إقناع الأسد واللبؤة وقطيع الضباع الذي يحيط بهما بأن يتركوا لنا عظام الوطن بعد أن ألتهموا كل شيء آخر. خير وطننا كثير وحتى عظامه ستوفر الحياة الكريمة للجميع.
(فكونا) من كبار الفاسدين لأن ملاحقتهم عقيمة ولا تؤدي إلى اي نتيجة ملموسة للمواطن. (خليكم) في الصغار مثل موظف الحدود الذي أعاد الكورونا إلى الأردن من أجل (كروز دخان). هذا وغيره (مقدور) عليهم وسيشعر المواطن بالفرق عند إيقافهم.
(ما بدنا) طاقة من النفايات ولا عمان خضراء لكن (خلونا) في (المقدور) عليه. أعطونا شوارع نظيفة ومخططة بدهان لا يختفي بعد شهر من صورة الصحيفة أو بعد أول (شتوة)، وكثر الله خيركم.
(بلاش) قوانين للاستهلاك العام ولا يلتزم بها حتى الوزير المسؤول عن القوانين ثم ويكافأ هذا الوزير ببقائه في منصبه رغم مخالفته للقانون. ضعوا مع كل قانون بند استثناء للمسؤول (الواصل) و(عادي) لن (نزعل) أو ضعوا قوانين تستطيعون فرض الالتزام بها من قبل الجميع ومتابعتها.
لا داعي أن (نطبل ونزمر) للانتخابات ونحن (حافظين) الفيلم ومللناه من كثر الإعادة. وعي المواطن والديموقراطية (بواد) والمرشحين والانتخابات (بواد). يكفينا المتعهد المناضل الذي ضاعف ثروة عائلته اضعافاً اضعافاً وهو تحت قبة البرلمان ولكن في نفس الوقت يرغب بتحرير فلسطين من العبدلي من خلال شعار ديني وصورة الأقصى.
نبقى مع فلسطين ونترجاكم (بلا) منها (العين الحمرا) لأولاد عمنا. حيث ثبت أن الاحمرار ليس سوى حساسية خفيفة وبقطرة من السفارة الامريكية يختفي. أفضل أن نستعد للمستقبل القاتم القادم بما أن الصفقة قائمة قائمة. بدل البطولات الوهمية لنتفاوض لنضمن مياه للشرب على الأقل تكفينا وتكفي الملايين القادمة حتى لا نقتل بعضنا البعض بحثا عن (شربة مي).
الملايين القادمة، ونحن، لا نحتاج (مايو كلينيك) للعلاج لكن على الاقل (نترجاكم) أن لا تكون خياراتنا في المستشفيات الحكومية غرفة مع فئران او غرفة مع صراصير وأن لا يكون خيارنا لشرشف سرير المستشفى: شرشف مع دم او شرشف مع مخلفات بشرية.
أخيراً أثبتت مأساة الفتى صالح بأن البلد لا يوجد به أمن ولا يوجد به أمان إلا في الحمر وفي محيط السفارة الامريكية في عمان. (بترجاكم) كفوا أيدي (الزعران) وأعيدوا الهيبة للأمن العام. ولن يتحقق هذا الا اذا أقنعتوا سكان الحمر بأن الفوضى في المدن وفي الشوارع اذا استمرت دون حساب ستصل الحمر في النهاية. وقتها لن تنفع الاسوار العالية ولا المدرعات.
في المُحصلة لا نرغب بوعود صعبة التنفيذ ولا قرارات مفرغة من المضمون. الاردن مشاكله كثيرة ولنعترف أن بعضها صعب أن تقترب منه أي حكومة. في نفس الوقت هناك الكثير من المشاكل التي يعاني منها المواطن بشكل يومي وحلولها سهلة ولن تتخطى الحطوط الحمراء. لنركز جهودنا على هذه المشاكل ولنعالجها مشكلة مشكلة وسيشعر المواطن بالفرق وبالتحسن فوراً.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى