بالصور و الفيديو – ” أول شتوة ” تغرق شوارع المفرق وتكشف زيف الاستعدادات ..والبلدية توضح

احصائيات كورونا
الاصابات
207٬601
الوفيات
2٬570
الحالات الحرجة
485
عدد المتعافين
140٬400
أخر تحديث بتاريخ 6122/05/17 الساعة 2:06 م

سواليف – خاص – خالد الزعبي

 

شهدت مدينة المفرق وباقي مناطق المملكة خلال الأسبوع الماضي حالة من عدم الاستقرار الجوي ادت الى تساقط مطري غزيز.

ورغم التصريحات الحكومية المسبقة قبل بداية كل موسم شتاء حول الاستعدادات لاستقبال الموسم في أحسن حال ، إلا أن ما حدث الاسبوع الماضي في اغلب مناطق المملكة ومنها مدينة المفرق يكشف حجم ضعف التجهيزات المسبقة من قبل البلدية والجهات المعنية .

وفي الواقع أن ما جرى الاسبوع الماضي من غرق بعض الشوارع الرئيسية والفرعية لمحافظة المفرق وعدد من ضواحيها  ، فتح باب التساؤلات حول ما نحن مقبلون عليه في فصل الشتاء، خاصة بعد الحوادث التي شهدتها المملكة من خسائر مادية وبشرية بسبب غياب الاستعداد الحقيقي لاستقبال فصل الشتاء .

واللافت في الأمر ان دائرة الارصاد الجوية واغلب مواقع الطقس المتخصصة حذرت وفي وقت مبكر من حالة عدم الاستقرار الجوي الا ان ماحدث من ارتفع منسوب المياه في عدة شوارع في المفرق  نتيجة سوء تصريف المياه،يؤكد غياب التحضير وعدم جاهزية الكوادر في البلدية للتعامل مع هكذا حالات جوية ونحن ما زالنا في بداية فصل الشتاء .

وحسب ما ذكر عدد من اهالي مدينة المفرق لـ”سواليف” : انهم ناشدوا ولااكثر من المرة بلدية المفرق الكبرى بضرورة الاستعداد المبكر لفصل الشتاء خوفاً من تكرار حدوث غرق الشوارع التي اصبحت كما يبدو ظاهرة تتكرار من كل عام .

وقد حصل موقع سواليف على عدد من الصور والفيديوهات التي توثق حال الشوارع في الشتوة الأخيرة .

وفي سياق متصل أكد نائب رئيس بلدية المفرق الكبرى سامي بصبوص خلال اتصال هاتفي مع سواليف ان ماحدث من غرق كان فقط لموقعين اوثلاثة لااكثر احدهما كانت كوادر البلدية وفرق الأشغال العامة منذ اكثر من شهر تعمل على معالجة الموضوع بأسرع وقت .

وأوضح بصبوص ان التجمع المائي الأكبر كان أمام منزلي وفي الحي الذي اسكن وهو قيد العلاج والتجمع الكبير الآخر كان بشارع المستشفى الحكومي الواصل بين مدينة المفرق وبلدة رحاب وكان سببه العمل المشترك بين كوادر الاشغال والبلدية التي كانت تعمل على صيانة الطريق مما تسبب وقف وضرب شبكة تصريف المياه التي تم تركبيها قبل فترة وتم اصلاح الشبكة صباح اليوم .

واضاف بصبوص ان ان بلدية المفرق تستعد لانجاز 32 مشروع داخل المدينة من ضمنها مشروع تركيب شبكة تصريف مياه بالشارع الممتد من نزول شارع الشريف حسين بإتجاه حي الضباط وكذلك شبكة تصريف مياه مقابل ادارة ترخيص المركبات – المفرق بمبلغ 100 الف دينار

وبين في نهاية الاتصال ان كوادر البلدية تعمل على مدار الساعة لانجاز صيانة اغلب شوارع المدينة.

 

 

 

 

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى