الاصابات
386٬496
الوفيات
4٬675
الحالات الحرجة
284
عدد المتعافين
346٬287

بالصور من وسط البلد ..عواد لسواليف: نريد من يحسّ بنا ويشعر بحالنا

سواليف – احكام الدجاني
في محاولات للتعويض عن بعض الخسائر التي لحقت بهم جراء السيول التي اغرقت محلاتهم التحارية واتلفت بضائعهم ، قام تجار وسط البلد في عمان بعرض بضائعهم التي تلفت جراء السيول والأمطار بأبخس الأثمان
وتحت شعار ” بضائع غرقانة بأسعار غرقانة ” يسوّق التجار بضائعهم التي نجت من التلف الكامل خاصة بعد ان اعلنت امانة عمان عدم مسؤوليتها عما حدث وعدم نيتها تعويض التجار عن الخسائر
فلم يزر اي مسؤول او جهة المحلات المتضررة في شارع الملك فيصل واليوم تجار وسط البلد يبعيون البضاعة بأبخس الاثمان.
سواليف التقت بشير عواد – وهو موظف محل صرافة في وسط البلد ليصف ما حصل معهم مع آخر شتوة فقال : ملأت المياه المتدفقة من جبل عمان بإتجاه شارع الملك فيصل المحلات بقوة اذ دخلت على المحلات المقابلة للشارع ولم نستطع السيطرة عليها او نعمل شيئا.
وعن الاضرار التي يقدرها عواد بقيمة 20 الف دينار- لحد الآن – بمحل الصرافة الذي يعمل به لوحده كانت بضاعة وادوات كمبيوتر وورق مهم لتحويلات وعقود والنقود التي سبحت بالمياه.
ويضيف: نعمل الان تنظيف المحلات، نهويها طول الليل بسبب الرطوبة، لانها ستتحول لمرض لمن يعمل بها ونحصي الاضرار بشكل موسع فمثلا جاري لديه صيدلية كلها تضررت، وآخر عطارة كلها تضرر، ومحل صرافة اخر تضرر حتى الطابق الثاني.
ويضيف ان المياه التي تدفقت لم تكن مياه شتاء فقط بل مضاف اليها مياه المجاري و ديزل شوارع، معلقا “لو مياه الشتاء لحالها كان اهون”.
وعن التعويضات يجيب: “ما ظنيت .. العوض بوجه الله، نحن نريد من يحسّ بنا ويشعر بحالنا ويسأل عنا اهم من كل النقود والتعويضات”.

اقرأ أيضاً:   إصابة الفنان موسى حجازين وزوجته بكورونا
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى