انفجارات قوية على الجانب السوري شاهدها وسمعها سكان الشمال

سواليف
سمع سكان مدينة إربد ولواء بني كنانة والرمثا ليل الثلاثاء/ الأربعاء، أصوات انفجارات عالية مصدرها الجانب السوري.

وقال شهود إن الانفجارات سمعت بشكل واضح واستمرت لساعات الفجر الأولى، حيث قاموا بالخروج الى اسطح منازلهم لمعرفة مصدر تلك الانفجارات.

واشاروا الى انهم شاهدوا العديد من الطائرات في الجانب السوري وسمعوا انفجارات عالية هزت منازلهم.

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) قالت، مساء الثلاثاء، إن الدفاعات الجوية تصدت لعدوان إسرائيلي على السلمية والصبورة بريف حماة، وأسقطت عدداً كبيراً من الصواريخ قبل الوصول إلى أهدافها.

ونقلت “سانا” عن مصدر عسكري قوله: إن “العدو الإسرائيلي نفذ عدواناً جوياً جديداً استهدف عدة مواقع في السلمية والصبورة بريف حماة، وفور اكتشاف الصواريخ تعاملت وسائط دفاعنا الجوي معها، وأسقطت عدد كبير منها، واقتصرت الأضرار على الماديات فقط”.

ويأتي ذلك بعد ساعات من إعلان “سانا”، أن عسكريين اثنين قُتلا وأُصيب 4 آخرين في ضربات جوية صاروخية على أهداف للجيش جنوب وشرق البلاد.

وقال مصدر عسكري:” في مساء الثلاثاء ظهرت أهداف جوية معادية قادمة من شرق وشمال شرق تدمر، وأطلقت عدة صواريخ باتجاه بعض مواقعنا العسكرية في كباجب غرب دير الزور شرق البلاد وفي منطقة السخنة”.

وأضاف المصدر، أنه تزامنا مع ذلك، جرى استهداف أحد مواقع الجيش السوري العسكرية قرب مدينة صلخد جنوب السويداء جنوب البلاد، ما أدى لمقتل عسكريين، وإصابة 4 جنود آخرين، إضافة إلى أضرار مادية جراء الهجمات.

وذكرت الوكالة أن الدفاعات الجوية السورية تصدت “لعدوان في أجواء تل الصحن بريف السويداء وكباجب بريف دير الزور.

المصدر
الغد
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى