انتحار / رامي علاونة

انتحار
صعد الى أعلى بناية قريبة وأخذ يهدد بالانتحار. ما هي الأ دقائق حتى هرع رجال الشرطة والدفاع المدني الى المكان. كان بينهم من توّلى مهمة المفاوضة التى لم تدم طويلا:
المفاوض: طوّل بالك يا أخي. اللي بدّك اياه بصير.
الشاب: ومن يضمن لي تحقيق ما اريد؟
المفاض: على ضمانتي. بس الله يخليك إنزل من فوق.
الشاب: أريد حقي الذي كفله “الدستور”!
المفاوض: إرمي حالك، الله لا يردّك!
(لم يسمع جيدا ما قال الشاب لبُعد الصوت…ظن أنه قال أريد حقي الذي كفله “النسور”!)

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق