اليوم 25 أيار من أغرب أيامي

[review]
اليوم 25 أيار من أغرب أيامي

استيقظت الساعة السادسة صباحا (على غير عادة ) فأنا لا أنام . ارتشفت قليلا من قهوتي التركية وكانت من دون سكر ( على غير عادة ) فأنا أحبها مع السكر لكن اليوم نسيته . تناولت الفطور ( على غير عادة ) فأنا تعودت منذ صغري أن لا أفطر صباحا على عكس الناس الآخرين .ارتديت دشداشتي الجديدة ( على غير عادة ) أهداني إياها صديق وأنا عادة ارتدي البنطال الهيلد الإنجليزي الأصلي . نزلت إلى الشارع ابحث عن عمل (على غير عادة ) فأنا منذ سنوات عاطل وما بحثت عن عمل لأنهم وعدوني به بعدما كنت قد بحثت في كل المعمورة . مررت ببعض الدكاكين كالسوبرماركتات وبعض المطاعم وكانت تفوح منها روائح الفلافل المقلية الطازجة ومن بعيد كنت أشتم روائح الشوكولاطة وبما أني كنت قد تناولت فطورا من الزيتون المعتق لم تكترث معدتي لتلك الروائح . رن جرس هاتفي النقال الذي نسيت شحنه كالعادة أفلحت بمعرفة الصوت ومكان اللقاء . فقررت الذهاب للبحر والسباحة مع ذاك الصديق.ولما وصلت كان بانتظاري حاملا معه ثياب السباحة التي تخصه وهرع مهرولا للبحر بينما وضعت طرف دشداشتي السفلي بين أسناني وهرعت مهرولا أنا الآخر نحو البحر بينما صاحبي كان يسبح بامتياز كنت أنا أرفع يداي صارخا إنقذوني لقد جرفني التيار فانا (على غير عادة ) لأول مرة في حياتي أذهب للبحر وأحاول السباحة .

نشأت حداد

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق