اليوم الثامن من #إضراب_المعلمين .. صمت حكومي وتكتيك جديد للمعلمين

سواليف – خاص – فادية مقدادي
دخل #إضراب_المعلمين الأردنيين اليوم الثلاثاء يومه الثامن ، في حالة عدم ظهور أية بوادر لإنهاء الأزمة خلال يوم أمس الاثنين ، حيث ساد صمت حكومي حول الإضراب ، ولم يصدر أي بيان أو تعليق او مبادرة للحوار مع المعلمين ، بعد أخر تصريح للحكومة يوم أول أمس الأحد ، لتشكيل فريق حكومي للحوار مع نقابة المعلمين وهو ما رفضته النقابة ، مؤكدة على دعوتها لحوار رئيس الحكومة شخصيا ، وذلك لان اللقاءات السابقة مع الوساطات الوزارية والنيابية لم تسفر عن اي اتفاق او بوادر لحل الأزمة .
وآخر تصريح حكومي حول الأزمة جاء مساء يوم الأحد على لسان وزير التربية والتعليم والتعليم العالي الدكتور وليد المعاني ، حيث طلب من مديري التربية والتعليم في جميع انحاء المملكة بتزويده بكشوفات لأسماء المعلمين المضربين والممتنعين عن اعطاء الدروس ، وهو ما ورد في تعميم رسمي صادر عن وزير التربية ، ليأتي الرد من نائب نقيب المعلمين الدكتور ناصر النواصرة ، على المعاني ، أن جميع المعلمين في المملكة مضربون عن العمل، وأسماؤهم في سجلات الوزارة .
وبعد ذلك ساد صمت حكومي ، حتى لحظة إعداد هذا الخبر .
لكن … نقابة المعلمين أمس وعبر صفحتها الرسمية المعتمدة في الفيسبوك لم تصمت ، حيث نشرت عدة منشورات كان في مجملها ردا على إشاعات كسر الإضراب أو إنهائه من قبل بعض المدارس ، حيث أكدت أن الإضراب قائم ومستمر ، حتى تحقيق مطلب المعلمين بعلاوة ال50% ، مطالبة باستسقاء المعلومة من مصادر النقابة عبر ناطقها الاعلامي او صفحة الفيسبوك وتويتر .
كما أذاعت الصفحة مساء أمس الاثنين فيديو مباشر لنائب نقيب المعلمين الدكتور ناصر النواصرة ، اعلن فيه ما اعتبر تكتيك جديد من النقابة ورد نوعي على تعميم وزير التربية الدكتور المعاني حول كشوف بأسماء المعلمين المضربين ، حيث وجه النواصرة خطابه الى وزير التربية ، أنه إذا ما تكرر التعميم لأسماء المعلمين المضربين ، فسوف يقوم جميع المعلمين من كافة أنحاء المملكة وفي وقت واحد ، بالذهاب إلى مقر وزارة التربية والتعليم في العبدلي ، لتسليم الوزير كتابا منفردا من كل معلم يوضح انه مشارك في #إضراب_المعلمين .
مراقبون اعتبروا ما صرح به النواصرة ، اذا ما تم ، بمثابة اعتصام جديد للمعلمين امام وزارة التربية والتعليم ، مشابه لاعتصام الخامس من أيلول والذي أعلن يومها وزير الداخلية عن إغلاقات في محيط الدوار الرابع ، أدت إلى إغلاق العاصمة وأزمات مرورية في عدة مناطق في المملكة ، وهو ما إثار استياء النمواطنين يومها .
هل يحمل اليوم الثامن من الاعتصام جديدا ينهي الأزمة .
نحن بالانتظار .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق