“الواو” وتحوّلاتها … “الفيتامين” نموذجاً

الواو وتحوّلاتها … الفيتامين نموذجاً

صفوان قديسات

وردٌ ، ولا من نحلةٍ تهتمُّ بِي

وقتٌ ، ولا من ساعةٍ تَرويني !

وعدٌ ، ولا حَسناءَ تُحسِنُ قَطفَهُ بالإصبعينِ

كنقطةٍ في نونِ !

والواو تخنُقُني وتُحرجُ وَهرَتي

وتَهزُّني كالرِّيحِ في تشرينِ !

فَأملُّ من وَجْدِ المـريد وشَيخُهُ

في غفلةٍ عن شطحِهِ المجنونِ !؟

***

الواو مِشنقةٌ وتذكُرُ ربَّها بالغَيبِ

فانظر حَيرةَ المسجونِ !

وانظر غَرابةَ فُرصةٍ عَرَضَتْ لهُ في الحُلْمِ

مُدمنة عَلى الفيتامينِ !

واكتبْ – لينسى الظُّلمَ ndash; رُبْعَ قصيدةٍ …

واسكبْ لهُ كَأساً مِن اليَنسونِ !؟

***

دَربِي إِلى عَمَّان غير طويلةٍ ،

وطويلةٌ رُوحي ،،، وما يُدريني ؟

فَعطوفةُ الكونترول لا يرتاحُ لي …

إِلا إذا سامَحْتُ بِالقِرْشِينِ

ومَلاعِقُ الذَّهبِ التي يحكونَ عَن أفضالِها

مخلوقةٌ مِن طِينِ

وعرارلم يُولَدْ ولم يُفطَم على الكُرسيِّ

مَع بُوليصةِ التَّأمينِ !!

***

دعْ عنكَ قولَ القَائلينَ وَقُمْ بنا

قَد أَتعَبَتْني عِيشَةُ التَّخمينِ …

فَأنا وأَنتَ عَلى اختلافِ قَبيلِنا

رِعيانْ مبلغُ عِلْمِهمْ الهجيني.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام ،،

اظهر المزيد

اترك رداً

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق