الهيئات المستقلة ….. وزواج المسيار ! / د.غالب الصرايرة

الهيئات المستقلة ….. وزواج المسيار !

د.غالب الصرايرة

الهيئات والوحدات الحكومية المستقلة في الاردن ، التي تزيد اعدادها عن 60 هيئة ، يعمل بها حوالي 37 الف موظف ، هي … مؤسسات مستقلة ادارياً وقانونياً فقط ! لكنها حالياً عاشت ولازالت تعيش في كنف ودعم الحكومة التي تمول عجزها ، ويتضح ذلك جلياً في بداية كل سنة مالية ، ايراداتها تقدر تقريباً بنحو 1800 مليون دينار سنوياً ، أما مصروفاتها تتجاوز ال 2 مليار دينار ، اذا كان الهدف المعلن من أنشاءها تجاوز الروتين ونقل المسؤولية من الادارة الى الرقابة ، وهو ما حولها الى ( جزر كاريبي ) في بلدٍ صحرواي ، سلخت عن الحكومة المركزية ” بغفوة زمن ” لعيون حسونة ونورمندي ، باعتبارها واقصد هنا الهيئات المستقلة ، انها لا تخضع لسيطرة او رقابة جادة ؟ مما سبق حتى نكون محقين ، بمعنى لا يعني ان كل الهيئات فاشلة ، الا ان هنالك هيئات ضرورية لابد منها ، لكن أغلبها شكل عبء وباتت اجسادها عصية على الاستئصال ، وكبر حجمها ( بفضل السيلكون ) واضحى ناهداً للعيان !

نبين هنا … ان هذة الهيئات تضم بين جنباتها مئات الموظفين برواتب وامتيازات تجاوزت بعضها رواتب الوزراء ، حقيقة … بعضها أنشئ لغاياتٍ معينة ” وللاسف ذهبت الغاية وبقيت المؤسسة ” ؟

واقع الهيئات المستقلة كان أحد حلقات حكومة ( عنق الزجاجة ) حكومة الملقي ، ورُحل الملف لحكومة الحالم ، حكومة ( حكومة قاع الزجاجة ) التي نعيش ، ويبدو ان هذا الملف عابر للحكومات ، دون لمسات ملموسة علية ، وأجزم هنا بانةسيعايش حكومة ( انفجار الزجاجة ) الحكومة القادمة ” بعد عمرٍ طويل ” !

هنالك …. هيئة اسمها الهيئة البيئية الاستثمارية والانشطة التجارية ، عدد موظفيها 3 فقط ، أعتقد انهم المدير والسكرتيرة والسائق ؟ هذة الهيئة (المستورة) ، حقيقة لا يتوافر معلومات عن عملها وغاياتها !

رواتب الموظفين في الهيئات المستقلة ، بعد اضافة الثالث عشر ، الرابع عشر …..الخ تبدأ بحدود ال 600 دينار ، وتنتهي ب 4499 دينار ، هذا الراتب الاكبر ويحضى به ( طوقان ) رئيس هيئة الطاقة الذرية ، هذا بالطبع ناهيك عن المياومات ، السفرات ، الحجوزات الوردية ، الغمزات الفنية ، اللمسات الديكورية والهمسات الادارية !

الرسالة …. الهيئات والوحدات المستقلة في الاردن ، تحاكي لحدٍ بعيد ( زواج المسيار ) المتبع في بعض دول الجوار ، بمعنى حسونة ونورمندي متمتعان بامتيازات الحكومة المركزية وضمن الانظمة والقوانين ، بمعنى متجاوزين الدور والمعايير وشروط التعين ، وعايد والعنود ينتظران دوريهما في ديوان الخدمة المدنية ( بوابة الحياة ) الذي يحاكي غالباً الزواج المعلن وبعقدٍ شرعي ، موشح بشهادة متعثر وغارمتين !

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق