الاصابات
662٬395
الوفيات
7٬708
قيد العلاج
66٬334
الحالات الحرجة
729
عدد المتعافين
588٬353

الهجوم على المخابرات يعتبر درسا قاسيا وكبيرا !!! / بسام روبين

الهجوم على المخابرات يعتبر درسا قاسيا وكبيرا !!!
قبل أن ابدأ حديثي أترحم على أرواح الشهداء الخمسة اللذين قضوا في الهجوم الارهابي على مكتب مخابرات عين الباشا و أعزي جلالة الملك ومدير المخابرات وذوي الشهداء وأسرهم وأدعو الله أن يلهمهم الصبر والسلوان وما جرى هو ضريبة مفروضه على أبناء القوات المسلحة والأجهزة الأمنية يدفعونها وهم مسرورين لأنهم على قناعه تامه بأن حماية الوطن وبقاء الرايه مرفوعة واجب وطني يقع على أكتاف من يرتدون شعار الجيش والاهم هنا بعد وقوع هذا الحادث الأليم هو ان نستخلص العبر والدروس وأن نعترف بان الخسارة التي وقعت على ارواح ابنائنا الشهداء شكلت ضربه قاسيه وكبيره لجميع الوحدات العسكرية والأمنية فالحكومة الأردنية كانت قد أعلنت بصراحة و وضوح انضمامها للمعسكر الأمريكي في مكافحة الإرهاب واتخذت العديد من الإجراءات في هذا الخصوص وكنتيجة حتمية لهذا الموقف الرسمي فان الأجهزة العسكرية والأمنية ستكون بالتأكيد هدفا مباشرا لردود الفعل الانتقامية سيما وأن الأردن هو الحلقة الأضعف في هذا التحالف بسبب موقعه الجغرافي وشح الدعم المقدم له اذا ما قورن بما يقدمه من مواقف وخدمات وتنازلات لهذا التحالف في مكافحة الارهاب
ويعد هذا الحادث هو القنبلة الاولى التي تنفجر في وجه الحكومة الجديدة بعيد تسلمها المسؤولية وإنني هنا ادعو قادة الأجهزة العسكرية والأمنية أن يتخذوا جميع الإجراءات الاحترازية واللازمة لضمان المحافظة على ارواح أبنائنا العسكر فربما لا يكون هذا الحادث الأليم هو الاخير وعليه فإننا نريد تحصينات أمنية متقدمة وتكثيف العمل الاستخباري لمنع هذه الجرائم قبل وقوعها وتأمين الحدود جيدا لأن ادوات الجريمة يبدو انها ما زالت تدخل بطرق غير مشروعة وتباع بنفس الطريقة أيضا ولا ننسى وجوب الوقوف على ملابسات هذا الحادث الاليم ومعالجة الثغرات ان وجدت مع ضرورة تفعيل منظومة أمن الكتروني على المقتربات التي تؤدي لأي موقع من الممكن ان يشكل هدفا لعمليات انتقامية ولابد ايضا للحكومة من ان تعيد النظر في بعض السياسات الخارجية والمطالبة بدعم يليق بما يقدم للأمريكان والتحالفات الأخرى داعيا العلي القدير أن يحمي الأردن ويحمي جنوده وانا لله وانا اليه راجعون .
العميد المتقاعد بسام روبين

اقرأ أيضاً:   "الحمد لله"
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى