“النواب” يتمسّك برأيه / فيديو

سواليف
تمسّك مجلس النواب بموقفه، فيما يتعلق بتعديلات قانون الضمان الاجتماعي حيث أصرّ على شمول أعضاء مجلس الأمة بالاشتراك الاختياري في تأمينات الشيخوخة والعجز والوفاة.

وفرض مجلس النواب بموقفه الذي بتّه خلال جلسة عقدها صباح الأحد، عقد جلسة مشتركة لمجلس الأمة لحسم الخلاف مع مجلس الأعيان الذي كان قد خالف قرار النواب وطالب بشطب الفقرة المضافة على المادة الثانية من مشروع القانون.

وقدّم عدد من النواب مداخلات حول أحقية الحصول على ضمان يليق بالنائب في شيخوخته، فيما عارض التعديل نائب وحيد هو عبد الكريم الدغمي الذي رأى في التعديل مخالفة الدستورية، معتبراً أن المجلس “ضل الطريق” في تعديله.

وفي أثناء انعقاد الجلسة ومداخلات النواب، ظهر النائب السابق عوض كريشان على الشرفات معترضاً على عدم حصول النائب على أي تقاعد أو ضمان بعد انتهاء مدة عضويته، ما حدا بالنائب إبراهيم أبو العز إلى التذكير بأن ما يجري على الشرفات (يقصد كريشان) مثال حي على وضع النائب بعد مغادرته موقعه.

النائب فيصل الأعور قال “إن قرار النواب عين العدالة ولكن البعض يسعى لتسجيل مواقف سياسية، بهدف إضعاف النواب، ومن رفض التعديل ينعم برواتب تقاعدية”.

وأشار إلى أن كلفة اخضاع النواب للضمان لا يتجاوز 120 ألف دينار سنوياً.

أما النائب خالد البكار، قال إن “ما أثير من جدل حول اتجاه مجلس النواب الهدف منه هو اتاحة المجال الاشتراك بالضمان الاجتماعي بشكل اختياري وليس الحصول على تقاعد”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق