الاصابات
383٬912
الوفيات
4٬650
الحالات الحرجة
256
عدد المتعافين
343٬840

النائب العام الفرنسي يكشف تفاصيل جديدة حول الهجمات

سواليف – رصد
أعلن النائب العام الفرنسي في باريس، فرنسوا مولان، أن حصيلة اعتداءات باريس بلغت مساء السبت 129 قتيلًا و352 جريحًا، مؤكدًا أن «الإرهابيين» تحركوا في ثلاث مجموعات وأن بعضهم تحدث عن سوريا والعراق.

وقال «مولان»، في مؤتمر صحفي، إن الحصيلة «غير النهائية والمرشحة للارتفاع ويا للاسف» لاعتداءات مساء الجمعة هي 129 قتيلًا و352 جريحًا “بينهم 99 على الأقل في حالة حرجة جدًا”.
وأضاف مولان أن حصيلة الهجوم على قاعة “باتاكلان” خلال حفل موسيقي كانت الأكبر وهي 89 قتيلا والعديد من الجرحى، فيما كانت حصيلة الهجوم على مطعم “لو بوتي كامبودج” كانت 50 قتيلا وجريحا.
وأضاف النائب العام، في تصريح للصحفيين، أن «سبعة إرهابيين قتلوا خلال عملهم الإجرامي» بينهم ستة فجروا أنفسهم، موضحًا أن «الإرهابيين» الذين نفذوا الهجوم في قاعة «باتاكلان» في باريس تحدثوا عن سوريا والعراق، مشيرًا «على الأرجح إلى ثلاث مجموعات من الإرهابيين» نفذت الاعتداءات.

اقرأ أيضاً:   تعليق دوام طلبة المدارس في عجلون غدا الأحد

وأكد مولان أن السلطات الفرنسية لديها ملف أمني عن أحد المهاجمين وله سجل جنائي أيضا لكنه لم يسجن. وأضاف أن شخصا كان استأجر إحدى السيارات المستخدمة في الهجمات قد تم احتجازه قرب الحدود الفرنسية البلجيكية.

وتابع، أنه تم العثور في مسرح الهجمات على مئات من العيارات النارية غالبيتها من عيار 7.62 ملم، وهو عيار بندقية كلاشنيكوف.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى