“المهندسين” توقع مع “العمل” اتفاقية لتدريب 1200 مهندس سنويا

سواليف
وقعت نقابة المهندسين الأردنيين اتفاقية شراكة وتعاون مع صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني بحضور وزير العمل سمير مراد ونقيب المهندسين الاردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي.

وتهدف الاتفاقية الى المساهمة في الحد من مشكلة البطالة في صفوف المهندسين حديثي التخرج نظرا لحاجة الخريجين الجدد والمنخرطين في سوق العمل إلى برامج تأهيلية وتدريبية مستمرة لرفع قدرتهم على التنافس وتغطية احتياجات المؤسسات من الكوادر البشريه المؤهلة والقادرة على رفع مستوى الإنتاج والجودة.

وبموجب الاتفاقية المبرمة بين “المهندسين” و “التدريب والتشغيل” فإن الصندوق يلتزم بتدريب ما يقارب (1200) مهندسا ومهندسة خلال فترة عام وهي مدة المشروع الكلية يقسم خلالها المتدربين الى عدة مجموعات بحيث تتدرب كل مجموعة ستة أشهر.

وأكد وزير العمل سمير مراد أن هذه الاتفاقية تعتبر استمرارا لنهج التعاون القائم بين الطرفين ، بهدف التوسع في مجال العمل بما يحقق أفضل خدمة لشباب هذا الوطن متمنيا ان تكون بداية لاتفاقيات قادمة .

من جانبه، قال المهندس الزعبي إن النقابة تتفاءل بانفراجة اقتصادية قريبة عبر الجهد الموصول بين جميع الجهات ذات العلاقة لتدريب وتأهيل منتسبيها خصوصا في مجال اعمار الدول الشقيقة التي دمرتها الحرب ، مشيرا الى زيارة مرتقبة الى نقابة المهندسين السوريين بعد تلقيه دعوة رسمية منهم.

وختم نقيب المهندسين حديثه مؤكدا على حرص النقابة وسعيها المستمر لصقل خبرات منتسبيها في شتى انحاء الوطن، في سبيل صنع مهندس اردني ، كفؤ، متميز، ومتخصص، تنفتح امامه بل تستقطبه وتطلبه اهم المشاريع من مختلف دول العالم.

وحضر التوقيع امين عام النقابة المهندس محمد أبو عفيفة وامين عام وزارة العمل المهندس هاني خليفات ومديرعام الصندوق هيثم الخصاونة .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق