“المهندسين الزراعيين”و “الملكية لحماية الطبيعة” توقعان مذكرة تفاهم

احصائيات كورونا
الاصابات
219٬430
الوفيات
2٬751
الحالات الحرجة
462
عدد المتعافين
155٬026
أخر تحديث بتاريخ 2020/11/30 الساعة 6:53 م

سواليف
وقعت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة ونقابة المهندسين الزراعيين مذكرة تعاون، تسعى لتوفير إطار عمل مشترك وتسهيل التعاون لتحقيق أهداف وغايات مشتركة في مجال الحفاظ على البيئة والطيور الحوامة المهاجرة والحماية العامة للبيئة والتنوع الحيوي.

ويأتي توقيع مذكرة التعاون ضمن مشروع الطيور الحوامة المهاجرة، الذي تنفذه الجمعية بالتعاون مع مؤسسة بيردلايف إنترناشيونال Birdlife International، وممول من مرفق البيئة العالمي GEF وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP والذي يسعى لدمج أهداف إدارة المحافظة على الطبيعة والطيور الحوامة في القطاعين العام والخاص ضمن 11 دولة تقع على طول مسار الهجرة لحفرة الانهدام / البحر الأحمر، ومنها الأردن.

ووقع الاتفاقية امين عام النقابة الدكتور احمدعمرو و السيد يحيى خالد رئيس الجمعية الملكية لحماية الطبيعة, وشدد عمرو على اهتمام النقابة في استدامة وضمان حقوق الاجيال القادمة في الموارد والبيئة وحسن استخدامها والتعامل معها .

واشار عمرو الى ضرورة تدريب الكوادر واصحاب الاختصاص من المهندسين الزراعيين اصحاب الخبرة والمعرفة في الامور البيئة والحفاظ على الطبيعية لياخذوا مواقعهم في هذه الاعمال .

واكد عمرو على ان الاتفاقية بداية لتعاون مثمر وكبير مع الجمعية ويمكن البناء عليها مستقبلا في تنظيم سلسلة من الانشطة والفعاليات التي تعنى في الحفاظ على التنوع البيئي .

ومن جانبه قال السيد يحيى خالد رئيس الجمعية الملكية لحماية الطبيعة إن توقيع هذه المذكرة يعزز الشراكات بين المؤسسات الوطنية في تطوير التعاون بين الجهات كافة لتحقيق أهداف وغايات مشتركة في مجال الحفاظ على البيئة ومجال الحفاظ على الطيور المهاجرة في مسارات هجرتها والحماية العامة للبيئة والتنوع الحيوي، وتأسيس شراكة نموذجية تخدم حماية الأنواع البرية.

وبين أن توقيع مذكرة التفاهم اليوم سيسهم في زيادة الوعي لحماية الانواع البرية بشكل عام والطيور الحوامة بشكل خاص لاسيما أن الممارسات الزراعية غير المستدامة وضغوط البنية التحتية تؤدي إلى تقلص موائل الأنواع المهاجرة، حيث تعتمد الطيور المهاجرة على موائلها الطبيعية في الغذاء والمأوى والتعشيش.

وبدوره اكد رئيس لجنة البيئية في النقابة المهندس تيسير صفران ان اللجنة تعمل على تنفيذ عدد من الانشطة والفعاليات المختلفة مع الاهتمام بالفعاليات التي تعنى بالحفاظ على البيئة وإستدامتها والتنوع الحيوي وأنشطة الطاقة المتجددة ومصادرها المختلفة.

وتشترك الجمعية الملكية لحماية الطبيعة ونقابة المهندسين الزراعيين الأردنيين في أهداف مشتركة فيما يتعلق بالحفاظ على البيئة والتنوع الحيوي وإنشاء شبكة تبادل المعرفة لدمج إجراءات حفظ الطيور الحوامة المهاجرة باعتبارها واحدة من القيم الأساسية للتنوع الحيوي والمعرضة للتهديد من الاستخدامات الزراعية في المناطق الهامة لهجرة الطيور في الأردن.

وتوفر مذكرة التعاون إطار عمل مشترك وتسهيل التعاون بين الأطراف لتعزيز جهودهم لتحقيق أهداف وغايات مشتركة في مجال الحفاظ على البيئة والطيور الحوامة المهاجرة والحماية العامة للبيئة والتنوع الحيوي وذلك فيما يخص ما تقوم به نقابة المهندسين الزراعيين من برامج تدريبة وتوعية وتطوير مشاريع زراعية رفيقة بالبيئة وبالتنوع الحيوي وتقديم الدعم في تطوير السياسات والتشريعات الخاصة بحماية البيئة في القطاع الزراعي.

كما وتهدف المذكرة الى دمج مفاهيم الطيور الحوامة في القطاع الزراعي من خلال وضع معايير لاختيار المشاريع الزراعية المثالية في تطبيق الإجراءات الخاصة بحماية البيئة والتنوع الحيوي، ودعم المشاريع الزراعية الصديقة للبيئة وترويجها على المستوى الوطني والإقليمي وتقديم الدعم الفني والعلمي اللازم لتطبيق إجراءات حماية التنوع الحيوي في القطاع الزراعي، وتنفيذ برامج توعية متخصصة في حماية البيئة والتنوع الحيوي ضمن القطاع الزراعي

وتعمل الجمعية الملكية لحماية الطبيعة بموجب المذكرة على تقديم الدعم الفني للنقابة والمشاريع الزراعية في مجال حماية البيئة والتنوع الحيوي، وتوفير مواد تعليمية وإرشادية في مجال بناء القدرات والتعليم البيئي والرحلات العلمية إلى المحميات، وتقديم الدعم لتنظيم حلقات عمل للمستثمرين مرتبطة بالزراعة وحماية البيئة، والطيور الحوامة والتنوع الحيوي، والمساندة الفنية في تطبيق الأنظمة والتعليمات الملزمة لاتباع المشاريع الزراعية للإجراءات والضوابط الصادرة في المملكة الأردنية الهاشمية، المساندة الفنية فيما يختص بدراسات الأثر البيئي للمشاريع الزراعية في المناطق الهامة للتنوع الحيوي، بالإضافة لتقديم الدعم وفرص بناء القدرات لأصحاب العلاقة والمهندسين الزراعيين فيما يختص ببرامج حماية الطيور الحوامة وحول الممارسات الفضلى للمشاريع الزراعية، وبرامج حماية البيئة والتنوع الحيوي .

وتساهم الجمعية وهي الشريك الوطني لمؤسسة بيردلايف انترناشونال بتنفيذ مجموعة من المشاريع الدولية المختصة في هذا المجال ومنها مشروع حماية الرخمة المصرية والممول من الإتحاد الأوروبي ومشروع الطيور الحوامة المهاجرة الممول من مرفق البيئة العالمي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وكذلك مشروع المسارات الآمنة لهجرة الطيور في المتوسط والممول من قبل مؤسسة مافا السويسرية والمنفذ من قبل بيردلايف انترناشونال.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى