“المعلمين” توضح حول شكوى النقيب على صحفيين أساءوا له / وثيقة

سواليف -خاص
قال الأستاذ باسل الحروب رئيس اللجنة القانونية في نقابة المعلمين الأردنيين ، أنه عندما رفع سعادة النقيب الدكتور ناصر النواصرة ، قضايا ضد اصحاب حسابات اساؤوا له شخصيا عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، بعدها تحدثت بعض المواقع الاخبارية ان هؤلاء صحفيون ، فقامت نقابة المعلمين بإرسال كتاب لنقابة الصحفيين منذ تاريخ الرابع من حزيران الماضي ، للتأكد فيما إذا كان الأشخاص المذكورون اعضاء عندهم في نقابة الصحفيين حتى تقوم نقابة المعلمين بإيقاف الملاحقة القانونية لهم .
وأضاف الحروب ان نقابة الصحفيين لم ترد على الكتاب منذ شهر وحتى الآن ، وكلما تحدثت موظفة النقابة مع سكرتيرة مجلس نقابتهم تجيب ستعرض الكتاب على اول جلسة للرد وهكذا .
وتساءل الحروب ماعلاقة جلسة المجلس برد على كتاب؟؟ هل طلبنا هو تقديم طلب انتساب لاصحاب الحسابات ليتم تأخير الرد لعرضه على مجلسهم أم هو استفسار عن عضوية؟!
وذلك أن الاستفسار عن العضوية بالنقابة لا تمر على المجلس وليست بحاجة لشهر كي يردوا على الكتاب الرسمي من نقابة المعلمين …. حسب الحروب .
وأضاف الحروب لمصلحة من تبقى الاسماء مجهولة كي تبقى القضايا مرفوعة عليهم؟؟
وختم الحروب حديثه فقال : نحن نحترم الصحفيين وعندما قال الاعلام انهم صحفيون بعثنا هذا الكتاب لتتم محاسبتهم داخل جسمهم النقابي وليس بالمحاكم احترام منا لهم .

الوسوم
اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. ولكن لماذا يتم استخدام نقابة المعلمين للتخاطب والملاحقة للصحفيين بما ان المشكلة شخصيه على شخص الدكتور ناصر. هل اي شخص يسىء له سيلاحقهم من خلال نقابة المعلمين؟؟؟ .يجب ان يلاحقهم بشكل شخصي بالطرق المشروعه وليس استخدام مركزة في نقابة المعلمين.

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق