الله يبارك له!

الله يبارك له!
رامي علاونة

أعن مركز هِشِّك بِشّك للدراسات الاستراتيجية التابع لمؤسسة ميكي ماوس الكاراكوزية نتائج الدراسة التي اجراها فريق الاستطلاع و تحريف الرأي في المركز حول رأي المواطنين الكاراكوزيين بظاهرة السطو المسلح الموسمية على البنوك.

و بينت نتائج الاستطلاع ان حوالي ٨٩٪ من المواطنين الكاراكوزيين يعتقدون بأن حالات السطو حقيقية و لا يشوبها أي شك و أن تزامن حدوثها مع ظروف داخلية معينة هو مجرد صدفة، و أنهم راضون عن تعامل الأجهزة الأمنية مع حالات السطو و سرعة القاء القبض على الفاعلين.

كما بين الاستطلاع ان حوالي ١١٪ (فقط) من المواطنين الكاراكوزيين يعتقدون بنظرية المؤامرة و يرجحون لجوء الحكومة و وزير داخليتها تحديدا الى افتعال حالات السطو المسلح كوسيلة لإشغال الرأي العام و تشتيت انتباه المواطنين عن بعض القضايا الهامة في الدولة. و فيما يتعلق بمدى الرضى عن تعامل الأجهزة الأمنية مع حالات السطو، تعتقد هذه النسبة البسيطة من المواطنين أن الاجهزة الأمنية فشلت في التعامل مع حالة السطو الحقيقية، حيث ان الفاعل (“الله يبارك له” حسب تعبيرهم) لاذ بالفرار و صرف المصاري زماااااان.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق