القوى الفلسطينية تدعو مصر ودول العالم لرفض مساعي الاحتلال “استبدال” معبر رفح

#سواليف

دعت “لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية”، اليوم الثلاثاء، مصر وجميع الدول والمنظمات الدولية لرفض ما وصفته بـ”مخطط” سلطات الاحتلال الإسرائيلي “لاستبدال” معبر رفح الحدودي بمعبر كرم أبو سالم، وعدم المساهمة في تخفيف وطأة الانتقادات الدولية لإغلاق معابر غزة.

وقالت اللجنة، في بيان لها، “تابعنا الأنباء المتواترة عن قيام جهات بالتنسيق مع الاحتلال لتسهيل سفر بعض المرضى وحاملي الجنسيات الأجنبية عبر معبر كرم أبو سالم، وما يُعرف بممر ديفيد الذي أقامه الاحتلال بمحاذاة محور فيلادلفيا”.

وأضافت “هذا تطور خطير يكشف نوايا الاحتلال ومخططات استبدال معبر رفح والتهجير الطوعي للفلسطينيين”.

ودعت اللجنة مصر “لرفض هذا المخطط، الذي يمس السيادة المصرية وأمنها القومي، واستخدام جميع نقاط القوة الوطنية التي تمتلكها القاهرة بما لها من مكانة وتاريخ لإفشال هذا المخطط”.

كما دعت الدول والمنظمات الدولية “لعدم المساهمة في تمرير مخططات الاحتلال تحت مسميات إنسانية، وعدم تخفيف الانتقاد الدولي للاحتلال لإغلاقه معابر غزة، خصوصا معبر رفح البري”.

وأكدت اللجنة أن معبر رفح البري هو “معبر فلسطيني مصري خالص وسيبقى كذلك”، منوهة إلى أن إدارته فلسطينيا خاضعة للتوافق الفلسطيني فقط، و”لن نقبل بفرض أجندات الاحتلال والعالم علينا في هذا الشأن”، وفق تعبيرها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى