القط لاري يسخر من رئيس الوزراء البريطاني

#سواليف

سخر #القط_لاري كبير صائدي الفئران بمقر #الحكومة_البريطانية من دعوة رئيس الوزراء ريشي #سوناك لدعم منتجي الأغذية المحليين متسائلا بتهكم فيما إذا كان قد وجد مكانا لزراعة الموز بالبلاد.

ونشر سوناك على شبكة التواصل الاجتماعي “إكس” منشورا يدعو فيه إلى “عدم الاعتماد على المنتجات الغذائية الأجنبية وشراء المنتجات البريطانية”، ليتفاعل حساب القط لاري مع منشور سوناك قائلا: “لقد ألقيت للتو نظرة خاطفة في المطبخ، أعتقد أن سوناك وجد مكانا في بريطانيا يُزرع فيه الموز”.

‎وتم تبني لاري من دار للأيتام، وعمل في مقر إقامة رئيس الوزراء البريطاني منذ 15 فبراير 2011. وتمكن من العمل باعتباره صائد الفئران الرئيسي في ثلاث حكومات: تحت قيادة ديفيد كاميرون وتيريزا ماي و بوريس جونسون والآن تحت قيادة ريشي سوناك.

مقالات ذات صلة

وتعيش القطط في مساكن الحكام البريطانيين منذ القرن الخامس عشر. ومنذ عام 1929 أصبح لديها وضع رسمي وراتب 100 جنيه في السنة. وكان أشهرها في القرن العشرين هو القط همفري، الذي كان بمثابة صائد فئران تحت قيادة مارغريت تاتشر وجون ميجور وتوني بلير. وتوفي القط همفري في عام 2008 عن عمر يناهز 18 عاما.

يذكر أنه من المقرر إجراء الانتخابات العامة للبرلمان البريطاني في الرابع من يوليو المقبل، ووفقا لاستطلاعات الرأي العام، فإن حزب المحافظين الحاكم يحظى بتأييد أدنى كثيرا من حزب العمال المعارض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى