القطاع المنزلي غير مشمول بالتعرفة الكهربائية المرتبطة بالزمن قبل 2025

#سواليف

كشف رئيس ملجس مفوضي هيئة تنظيم الطاقة والمعادن زيادة السعايدة، أنّ التعرفة الكهربائية المرتبطة بالزمن ستطبق في بداية تموز المقبل لن تشمل القطاع المنزلي قبل عام 2025، وإنما ستشمل قطاعات أخرى، وفق هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن.

وقال السعايدة في تصريحات لـ”المملكة” إنّ العداد المنزلي المدعوم وغير المدعوم في موضوع التعرفة المرتبطة بالزمن وبشحن المركبات لا علاقة له بالتعرفة المرتبطة بالزمن، مضيفاً أن العدادات المنزلية غير مشمولة بالتعرفة المرتبطة بالزمن، وذلك غير موجود في خطة 2024-2025.

ولم يستبعد السعايدة شمول العدادات المنزلية بالتعرفة المرتبطة بالزمن بعد 2025، بقوله: “نعمل بأن كل القطاعات ستدخل في التعرفة المرتبطة بالزمن لكن القطاع المنزلي لن يدخل خلال 2024-2025، والله يحينا لبعد ما تخلص 2025، واليوم لا أستطيع الإجابة بشأن تغير التعرفة ولا أعلم بشكل عام”.

وأوضح أن التعرفة الكهربائية الجديدة المرتبطة بالزمن ستقسم إلى أربعة أوقات.

الفترة الأولى ستكون “فترة خارج الذروة”، ستبدأ الساعة 5 فجرا حتى الساعة 2 ظهرا، والفترة الثانية هي “ذروة جزئية” من الساعة 2 ظهرا وحتى 5 عصرا، والفترة الثالثة من الساعة 5 عصرا وحتى 11 ليلا هي “فترة ذروة”، أما الرابعة، فمن 11 مساء وحتى الساعة 5 صباحا هي “ذروة جزئية”.

وأوضح أن سعر فترة خارج الذروة سيكون أقل من السعر الحالي لتعرفة القطاع الصناعي بنسبة 12-13%، أما الفترة الجزئية فهي نفس التعرفة الحالية وهي 67 فلسا وقد تكون أكثر قليلا.

وتحدث عن “زيادة بنسب بسيطة” في تعرفة فترة الذروة، وتشمل التعرفة الجديدة قطاعات شحن المركبات الكهربائية، والاتصالات، والصناعات المتوسطة، والاستخراجية.

وبدأت الهيئة بتطبيق هذه التعرفة بشكل اختياري اعتبارا من 28 أيار/مايو 2023 على بعض القطاعات.

وتعني التعرفة المرتبطة بالزمن إمكانية تحكم المستخدم بنمط استهلاكه للكهرباء ليستفيد من تعرفة مخفضة خلال الفترة التي تكون خارج الذروة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى