القرني …. من حاول اغتيالي “رافضي”

سواليف
قال الداعية السعودي عائض القرني إن الشخص الذي حاول اغتياله في الفلبين قبل شهرين، هو شيعي، كان يرتاد مركزا إيرانيا في مدينة زانبوانجا الفلبينية، والتي تعرض القرني فيها لمحاولة الاغتيال.

وغرّد القرني عبر “تويتر”: “وصلتني أخبار موثوقة أن التحقيق أظهر أن الشخص الذي أطلق علي الرصاص (رافضي) كان يرتاد المركز الإيراني في زانبوانغا”.

وتابع في تغريدة أخرى: “أبلغني السفير السعودي في الفلبين، أمس، أن خادم الحرمين الشريفين وجه بتشكيل وفد أمني سعودي إلى الفلبين للمشاركة في التحقيق لمحاولة اغتيالي”.

يذكر أن عائض القرني تعرض في بداية شهر آذار/ مارس الماضي إلى محاولة اغتيال، نجا منها بأعجوبة، حيث أطلق شاب ثلاث رصاصات عليه، ليتم نقله إلى مستشفى في مانيلا لاستكمال الفحوص الطبية، حيث إن الإصابات جاءت في منطقة اليد، والبطن، فيما قتلت قوات الأمن الفلبينية الجاني، واعتقلت رفيقه.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق