الفيصلي يرد على بهجت سليمان : يا مسعور

سواليف

أصدرت إدارة النادي الفيصلي بياناً ردت من خلاله على ما ورد من تصريحات من السفير السوري المطرود من الأردن بهجت سليمان والتي هاجم فيها جماهير الفيصلي

يذكر ان سليمان سبق وان هاجم جماهير النادي الأردني والملقب بالزعيم قائلا ان هذه الجماهير تهتف لــ”إسرائيل” علانية على المدرجات الأردنية

ووصف البيان مطلق هذه التصريحات بالشخص المسعور

كما أكد البيان على ان “جماهير الفيصلي، كانت وما زالت , وستبقى مدرسة في الولاء والإنتماء ..ومدرسة في القومية والوفاء”.

وتالياً نص البيان الصادر عن النادي الفيصلي
بسم الله الرحمن الرحمن الرحيم
لقد طالعنا الإعلام مؤخرا، بكتابات للسفير السوري المطرود من عمان المدعو (بهجت سليمان)، واتهاماته الباطلة لجماهير الفيصلي، بقيامهم بالهتاف عمدا لإسرائيل وعلى المدرجات، وإذ نستهجن هذه التصريحات وننفي محتواها.. لنؤكد أن جماهير الفيصلي، كانت وما زالت، وستبقى مدرسة في الولاء والانتماء.. ومدرسة في القومية والوفاء..
ونستغرب في ذات الوقت، صوت هذا السفير المسعور.. وما هي الغاية من هجومه على ناد عريق، لا يتدخل ولا يتعاطى السياسة، بل كل جهده كان منصبا وما زال على النهوض بلعبة كرة القدم وتقديم ما هو مفيد وممتع، ورفع اسم الأردن وعلمه في المحافل العربية والاسيوية والإقليمية.

من يهتف لإسرائيل من تحت الطاولة معروف، ومن يتعاطى مع إسرائيل يعرف نفسه.. ومن تورط بالدم، من أخمص قدمه حتى أعلى رأسه، نعرفه جيدا وندرك أنه منبوذ عربيا وإقليميا وعالميا، وأن محاكم جرائم الحرب ستنال منه لا محالة..

أما جماهير الفيصلي الوفية، فهم أحفاد .. من قاتلوا في فلسطين، وما من عشيرة منهم.. إلا وأضرحة شهدائها منثورة على إمتداد التراب الفلسطيني الأغر ..وما من واحد منهم …هتف بهتاف خارج إطار اللعبة، وخارج إطار الحب والوفاء للبلد وأهلها..

إننا ندرك أن تصريحات هذا المسعور , هي محاولات زائفة لشق صفنا الوطني ووحدتنا , وأوهام يريد منها ..تشويه سمعة ناد , هو في مساره وإنجازاته مؤسسة وطنية راسخة , تسعى دوما لجعل الرياضة , مناخا صحيا وسليما , يتم من خلاله تعزيز كل القيم الخيرة في النفوس , من إنتماء وولاء ..وأخوة ومحبة.

لقد صدمنا , حين قرأنا ما تحدث به هذا المسعور , وهو لا يدرك أن الفيصلي معروف في تاريخه , وإنجازاته …وكنا دوما نسعى قبل تحقيقنا البطولة أو الظفر بكأس ..أو التفوق في البطولات الاسيوية , أن نرسخ منهج عشيرة الفيصلي ..وأن نرسخ الأخوة بين الجماهير , ونعزز روح المحبة والوفاق …لأننا في داخلنا نؤمن أن الرياضة قبل كل شيء ..هي حالة سلام وتلاقي , وإخاء ..

نقول لهذا المسعور نهاية , ليس هو الفيصلي.. الذي عبره تستطيع أن تحقق ماربك القذرة , وليس هو الفيصلي الذي عبره تستطيع أن تشق صفنا الوطني، أو تبث سمومك … على الأقل قبل أن تتهم جماهيرنا , كان عليك أن تنظف نفسك من بحور دم الأبرياء التي تورطت بها …

حمى الله وطننا من كل حاقد عابث
وحمى الله الفيصلي وجماهيره من دعاة الفتنة وسدنتها
وعاش الوطن حرا غاليا
وعاش الملك

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق