الفلاحات .. أحيلوا موظفي أوقاف الأقصى على الاستيداع

#سواليف

تساءل الشيخ #سالم_الفلاحات أمين عام حزب الشراكة والإنقاذ ، تعليقا على نداء مؤسسة القدس الدولية ان موظفي الاوقاف في الاقصى يتعاونون مع #الشرطة_الصهيونية ان صحت الاخبار .
من اي ملة هؤلاء الموظفين ؟

وطالب عبر منشور له في صفحته الشخصية على الفيسبوك ، بإحالتهم على الاستيداع مثل المعلمين على الاقل .
وأضاف .. يا عيب يا عيب
وتابع الفلاحات : مما يؤسف له ان نصل لهذا المستوى في التعامل مع #المرابطين والمرابطات في الاقصى فبدلا من التحرير يكون التعاون مع شرطة العدو والتبرير .
هكذا يمارس من ياخذون رواتبهم من جيوبنا ( الموظفون في الاقصى وهم الف موظف حسب وزير
اوقاف اردني سابق )
اين نحن ومن نحن والى اين نحن ؟ والى الله المشتكى من صمت الصامتين وتآمر المجرمين تسحيج الفاسدين
لكم الله ايها المقدسيون ولمن يخذلكم الخزي والعار .

وأصدرت #مؤسسة_القدس الدولية بياناً الجمعة دعت فيه #الحكومة_الأردنية إلى التراجع عن نهج التنسيق مع حكومة الاحتلال ووجهت رسالة الى القوى الشعبية الأردنية إلى التوقف عندها، وندعو المرابطين إلى تجاوزها بالحسنى.

مقالات ذات صلة

وقالت مؤسسة القدس في بيانها :

لقد شهد #المسجد #الأقصى اليوم صورة غير مسبوقة من التنسيق الأمني منذ احتلاله؛ إذ شوهد عدد من عناصر الأوقاف الأردنية في القدس يساندهم عدد آخر من خارجها وهم يتصدون للملثمين الذين يرمون شرطة الاحتلال بالحجارة عند باب المغاربة بعد صلاة الفجر، وقد تكرر ذلك خلال النهار.

أمام هذا التطور الخطير وغير المسبوق في دور الأوقاف الأردنية في القدس، في سياقٍ من الانزلاق المتتالي الذي سبق أن شهده الجميع على سماعات الأقصى بمحاولة منع الاعتكاف، والخطوات السابقة التي سبق للمؤسسة أن نبهت منها، من منع حراس المسجد الأقصى من توثيق اعتداءات المحتل إعلامياً، وطرد حارسات الأقصى من وجه المقتحمين، وعدم منح غطاء سياسي لحراسه في مواجهة تغول الاحتلال المتزايد عليهم؛ والسكوت عن انتزاع الاحتلال لصلاحيات ترميم السور الجنوبي الغربي للأقصى وللخلوة الجنبلاطية التي يقيم فيها مركز شرطته المغتصب؛ فإننا في مؤسسة القدس الدولية:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى