” العمل الإسلامي ” يدين إعدام أمير الجماعة الاسلامية في بنغلادش

سواليف
أدان حزب جبهة العمل الاسلامي بشدة إقدام السلطات في بنغلادش على إعدام أمير الجماعة الاسلامية في بنغلادش العالم الشيخ مطيع نظامي، واصفاً هذا العمل ب” العمل الاجرامي الجبان بحق نظامي الذي شغل مناصب سياسية عدة في البلاد، رغم تحذير واستنكار من داخل البلاد وخارجها من الإقدام على هذه الخطوة .”

وأضاف الحزب في تصريح صادر عن الدكتور إبراهيم المنسي مسئول الملف الإسلامي في الحزب ” نرفض كافة أشكال الظلم والاستبداد والاستضعاف الذي تمارسه بنغلادش ضد المسلمين المسالمين العزل هناك والذي طال العلماء والسياسيين وقادة الرأي في البلاد ، وان هذه الاعدامات الجبانة لن تزيد الدعوه الاسلامية الا تجذرا وسيرتد الظلم في وجوه الظالمين”.

وفيما يلي نص التصريح:

يدين حزب جبهة العمل الاسلامي وبشدة العمل الاجرامي الجبان الذي أقدمت عليه سلطات الدولة في بنغلادش بإعدام أمير الجماعة الاسلامية في البلاد الثمانيني العالم الشيخ مطيع نظامي الذي شغل مناصب سياسية عدة في البلاد برلمانيا ووزيرا ، حيث اقدمت سلطات البلاد المستبدة والتي تضيق بكل مخالف على اعدام الشيخ بدم بارد وسط تحذير واستنكار من داخل البلاد وخارجها.

إننا في الحزب نرفض كافة أشكال الظلم والاستبداد والاستضعاف الذي تمارسه بنغلادش ضد المسلمين المسالمين العزل هناك والذي طال العلماء والسياسيين وقادة الرأي في البلاد ، وان هذه الاعدامات الجبانة لن تزيد الدعوه الاسلاميه الا تجذرا وسيرتد الظلم في وجوه الظالمين.

سائلين الله ان يتغمد الشيخ مطيع نظامي رحمته وان يقتص من الظالمين والمستبدين في بلاد المسلمين والعالم اجمع.

مسؤول الملف الاسلامي
د.ابراهيم منسي

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق