العز بن عبد السلام وقطز… والأزمة الاقتصادية

العز بن عبد السلام وقطز… والأزمة الاقتصادية
د. حازم التوبات

في عام 657هـ, دخل التتار بغداد عاصمة الخلافة الإسلامية ففتكوا بأهلها وأحرقوها ونهبوا ما تبقي منها واستولوا بعدها علي كل المدن في الشام, ومن ثم بدأو الإستعداد لإحتلال مصر التي كان يحكمها آنذاك الملك المظفر سيف الدين قطز. صمم قطز على مواجهة التتار والقضاء عليهم وتحرير بلاد المسلمين منهم, وبدأ بتجهيز الجيش للمواجهة الحاسمة, لكنه واجه مشكلة اقتصادية تمثلت في عدم القدرة على توفير الأموال اللازمة لتجهيز الجيش وإعداده للحرب. وللتباحث في هذه الأزمة الاقتصادية وكيفة توفير المال الكافي لتجهيز الجيش, جمع قطز مجلسه الإستشاري المكون من الأمراء والوزراء بالإضافة إلى العلماء والفقهاء، وكان من بينهم سلطان العلماء الشيخ العزّ بن عبد السلام ,اقترح قطز على مجلسه الاستشاري أن يقوم بفرض ضرائب على الناس لدعم الجيش. ولكون المسلمين في دولة الاسلام لا يُلزموا إلا بدفع الزكاة فقط وفق شروطها الشرعية , لذلك فإن قرار فرض الضرائب بالإضافة إلى الزكاة يستلزم فتوى شرعية من علماء المسلمين وإلاّ صارت الضرائب مكوسًا، وفارض الضرائب بغير حق حُرّمت عليه الجنة. حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم: «لاَ يَدْخُلُ الجَنَّةَ صَاحِبُ مَكْسٍ»
ومع أن الغاية نبيلة، والمال المطلوب سوف يُنفق على الجيش للقتال في سبيل الله، فإن الشيخ العزّ بن عبد السلام أفتى بعدم جواز فرض الضرائب إلاّ بتوافر شرطين, أولهما أن لا يبقى في بيت المال شيء من المال والشرط الثاني فقد قال الشيخ مخاطبا الأمراء والوزراء: وأن تبيعوا مالكم من الممتلكات والذهب والآلات النفيسة ، ويقتصر كل منكم على فرسه وسلاحه، وتتساووا في ذلك أنتم والعامة، وأما أخذ أموال العامة مع بقاء ما في أيدي قادة الجند من الأموال والآلات الفاخرة، فلا.
وهكذا فقد افتى العز بن عبد السلام بأنه لا يجوز فرض ضرائب إلا بعد أن يتساوى الوزراء والأمراء مع العامة ، ويجهز الجيش بأموال الأمراء والوزراء، فإن لم تكفِ هذه الأموال جاز هنا فرض الضرائب على الشعب بالقدر الذي يكفي لتجهيز الجيش، وليس أكثر من ذلك. ولقد انصاع قطز لفتوى العز بن عبد السلام وبدأ بنفسه، فباع كل ما يملك، وأمر الوزراء والأمراء أن يفعلوا ذلك، وتم تجهيز الجيش بما تم جمعه من الأمراء والوزراء والقادة دون أن يحتاجوا لفرض ضرائب على عامة الشعب. واستطاع قطز بعدها إلحاق أول هزيمة قاسية بجيش المغول في معركة معركة عين جالوت التي تعد من أهم المعارك الفاصلة في التاريخ الإسلامي.
فأنى لنا بقائد كقطز ومفتي كالعز بن عبد السلام

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى