العراق سيلاحق العراقي الذي حرق القرآن في السويد لمحاكمته

#سواليف

 أعلنت #السلطات_العراقية اليوم الخميس، أنها ستلاحق #حارق_القرآن الكريم في #العاصمة_السويدية، وستتحرك لاسترداده ومحاكمته في البلاد.

وبحسب روسيا اليوم فان رئيس مجلس القضاء فائق زيدان، أعطى الإذن باتخاذ الاجراءات القانونية بحق الشخص الذي أقدم على حرق المصحف الشريف، عملا بأحكام المادة 14 من #قانون_العقوبات_العراقي النافذ، كما أوعز إلى رئاسة الادعاء العام وبالتنسيق مع محكمة تحقيق الكرخ الأولى، بإكمال الاجراءات القانونية لطلب استرداد هذا الشخص ومحاكمته وفق القانون.

وكان سويدي متطرف أقدم الأربعاء تحت حماية السلطات وأمام نحو 200 شخص مسلم، بتمزيق وحرق القرآن خارج المسجد الرئيسي في ستوكهولم عاصمة السويد.

وتحدثت تقارير إعلامية غربية عن أن المتطرف الذي أحرق القرآن بالسويد، هو المدعو #سلوان_موميكا 37 عاما، وهو لاجئ عراقي.

وقال موقع “فري بريس جورنال” إن سلوان كان لجأ إلى السويد قبل عامين، وأعرب عن رأيه المعادي علانية “تجاه النص الديني الإسلامي”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعا اليوم إلى تظاهرة حاشدة غاضبة ضد السفارة السويدية في العراق، مطالبا بطرد السفير السويدي وقطع العلاقة مع السويد.

كما طالب الصدر بسحب الجنسية العراقية من الفاعل والعمل على إرجاعه إلى العراق أو الحكم عليه غيابيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى