العجارمة لسواليف: قرارات نيابية هامة يوم الإثنين بخصوص أسعار المحروقات

العجارمة لسواليف: قرارات نيابية هامة يوم الإثنين بخصوص أسعار المحروقات

سواليف: غيث التل

اكد النائب رئيس لجنة الطاقة النيابية فراس السواعير العجارمة ان اجتماعاً نيابياً هاماً سيعقد في الساعة الثانية عشر ظهر يوم الإثنين لبحث قرارات الحكومة الأخيرة المتعلقة برفع أسعار المحروقات

واكد العجارمة في حديثه لموقع “سواليف” ان الحكومة غير مدعوة لهذا الاجتماع الذي لن يقتصر على لجنة الطاقة ويتم حشد أكبر عدد من النواب لحضوره، كما سيتبعه مؤتمر صحفي يتم خلاله الإعلان عن القرارات النيابية والإجراءات التي سيتم اتخاذها بهذا الشأن مؤكداً انها ستكون من صالح المواطنين وستنال رضاهم.

مقالات ذات صلة
  • #عاجل:.. رئيس غرفة تجارة اربد: وضع التجار من سيء إلى أسوأ وعلى الحكومة اتخاذ إجراءات

وبين العجارمة أن مطلب لجنة الطاقة الرئيسي يتمثل بإعادة النظر بالضريبة الثابتة المفروضة على المحروقات مشدداً على ضرورة توفير مظلة أمان للبنزين، فلا يعقل ان يستمر فرض الضريبة وربط سعر البيع بالسعر العالمي ويجب وضع خيار واحد من هذين الخيارين فإما ان تفرض الحكومة ضريبة ثابتة وتثبت السعر، او تلغي الضريبة وتسعر الأسعار حسب سياسية السوق المفتوح.

وأشار إلى ان الضرر الرئيسي الذي يلحق بالمواطن ناتج عن هذه الضريبة التي يدفعها الأردنيون من جيوبهم، والتي تبلغ قيمتها سبعة دنانير و80 قرشاً لبنزين اوكتان90، وترتفع لقيمة 11دينار و20 قرشاً لبنزين اوكتان95، وانه لولا هذه الضريبة لبيعة تنكة بنزين الـ 90 اليوم بـ 11دينار و80قرشاً حسب الأسعار العالمية.

وشدد العجارمة على ضرورة توفير مظلة أمان للبنزين فليس معقولاً استمرار رفع الأسعار على المواطنين متسائلاً: ماذا لو استمرت الحرب الروسية الأوكرانية لفترة طويلة وبلغ سعر برميل النفط 200 دولاراً هل ستقوم الحكومة ببيع تنكة البنزين بـ 50 ديناراً للمواطن؟ مطالباً بإجاد حلول فورية لهذا الأمر.

واتهم رئيس لجنة الطاقة النيابية الحكومة بالتقصير في ملف السيارات الكهربائية وعدم تشجيع الناس على اقتناءها من خلال وضع أنظمة تسهل عليهم هذا الأمر، مشيراً انه لو انتشرت السيارات الكهربائية في الأردن بشكل صحيح لما تأثر المواطنون بشكل كبير بارتفاع أسعار المحروقات، ومنوهاً ان لجنة النواب تضع الاقتراحات بهذا الشأن امام الحكومة منذ عام ونصف دون ان تلاقي أي استجابة تذكر، علماً بأن معظم شركات تصنيع السيارات العالمية ستوقف صناعة مركبات البنزين في عام 2030 وعلى الأردن تدارك هذا الأمر وتسهيل اقتناء المركبات الكهربائية على الناس وخفض الضرائب عليها علماً بان هذه المركبات لا تمثل أي نسبة تذكر حالياً ولا تكاد تصل لـ 1% من اجمالي السيارات الموجودة في المملكة.

وبخصوص مطالب شركات الطاقة أكد العجارمة توجيه مذكرة استجواب للحكومة التي رفضت التعاون بهذا الملف، وان المجلس طالبها بإلغاء الرسوم عن البيوت التي تستخدم أنظمة الطاقة الشمسية، وشمول جميع مستخدمي هذه الطاقة بالتعرفة الكهربائية المدعومة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى