الاصابات
676٬175
الوفيات
7٬987
قيد العلاج
51٬092
الحالات الحرجة
729
عدد المتعافين
617٬096

العثور على مضادات حيوية غير معروفة في كهرمان البلطيق

سواليف

درس الباحثون الأمريكيون بنية شظايا كهرمان البلطيق وعثروا داخلها على عدد كبير من جزيئات المضادات الحيوية غير المعروفة سابقا.

وبمقدور تلك المضادات الحيوية قتل الجراثيم التي تعجز أدوية ومضادات حيوية أخرى عن مقاومتها.

وقد تحدث الباحثون عن اكتشافهم في اجتماع الربيع لجمعية الكيمياء الأمريكية.

وقالت مساعدة البروفيسور في جامعة مينيسوتا، الباحثة إليزابيث أمبروز:” كنا على علم بأن كهرمان البلطيق يحتوي على جزيئات من المضادات الحيوية. لكن أحدا لم يدرسها إلى حد الآن بشكل منتظم. وقد اكتشفنا في الكهرمان بعض المركبات التابعة للراتينج المتحجر التي بمقدورها إبادة الكائنات الدقيقة المجهرية المقاومة للمضادات الحيوية.

اقرأ أيضاً:   كثبان رملية زرقاء.. صورة مذهلة من المريخ

يذكر أن كهرمان البلطيق الذي تشكل منذ عشرات ومئات ملايين عام أصبح منذ زمن بعيد عرضة للدراسة من قبل علماء المتحجرات والمناخ فيزياء الأرض.

ولا تحفظ داخل عيناته فقاعات الهواء فحسب بل وحشرات ومكونات زهور ونبتات وريش للطيور والديناصورات وحتى أنسجة لبعض الحيوانات.

ولفت الكهرمان منذ زمن بعيد أنظار الأطباء المحترفين والشعبيين في منطقة بحر البلطيق. وهناك أسفار قديمة تروي قصص شفاء المرضى بعد تعاطي صبغات ومراهم معمولة من مسحوق كهرمان البلطيق.

اقرأ أيضاً:   10 نصائح لتحسين ملفك الشخصي على LinkedIn والحصول على وظيفة مثالية

وقد درس العلماء الأمريكيون التركيب الكيميائي لعشرات العينات من الكهرمان والتي تشكلت منذ نحو 40 مليون عام من راتينج أشجار الصنوبر القديمة.

أعد العلماء محلولا على أساس مسحوق الكهرمان وقاموا بتحليله باستخدام جهاز الكروماتوغراف. ولاحظوا أن المسحوق يحتوي على عدة أنواع مختلفة من جزيئات الأحماض العضوية ذات الشكل الحلقي والتي قد اكتسبت قدرة على إبادة الجراثيم.

اقرأ أيضاً:   مقطع فيديو يحبس الأنفاس يكشف أحجاما مرعبة لأكبر كويكبات النظام الشمسي

ومن أجل التأكد من فاعلية تلك القدرة جعل العلماء مستخلص الكهرمان يؤثر على الجراثيم المسببة لأمراض مختلفة. واتضح أن مركبات المستخلص تُوقف عمل المكورات العنقودية الذهبية، بما فيها سلالاتها التي لا تتأثر بالمضادات الحيوية المستخدمة على نطاق واسع في الممارسات الطبية.

إلا أن العلماء لم يكتشفوا مثل هذه المواد المبيدة للجراثيم في راتينج أشجار الصنوبر المعاصرة. لكنهم اكتشفوا فيها مركبات شبيهة.

بينما يأمل العلماء بأن يستطيعوا ابتكار مثيلات للمضادات الحيوية القديمة ليستخدموها في الطب.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى