العثور على حطام قد يساعد على فك لغز الطائرة الماليزية

سواليف
ثر على قطعتي حطام في جنوب أفريقيا وجزيرة موريشيوس، مصدرها بصورة “شبه مؤكدة” طائرة الخطوط الجوية الماليزية التي فقدت قبل سنتين، أثناء قيامها بالرحلة “أم أتش 370″، وفق ما أعلنته السلطات الأسترالية، الخميس.

وقام المكتب الأسترالي المكلف بسلامة النقل، بالكشف على قطعتي الحطام التي عثر عليها في “موسل باي” جنوب أفريقيا، وفي جزيرة رودريغز التابعة لجزيرة موريشيوس، في المحيط الهندي.

وكانت السلطات أعلنت في آذار/ مارس، أن قطعتي حطام عثر عليهما في موزمبيق، مصدرهما شبه المؤكد الطائرة الماليزية المفقودة.

والدليل الوحيد حتى الآن على تحطم طائرة “البوينغ 777″، كان جزءا من جناح عثر عليه في تموز/ يوليو في جزيرة لا ريونيون، وأعلنت السلطات الماليزية والقضاء الفرنسي أنه يعود للطائرة.

وتتولى أستراليا تنسيق عمليات البحث في المحيط الهندي للعثور على الطائرة التي اختفت في 8 آذار/مارس 2014، بعيد إقلاعها من كوالالمبور، متوجهة إلى بكين، وعلى متنها 239 شخصا.

ولا تزال ظروف اختفاء الطائرة ومكانها تشكل لغزا يصعب حله.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق