الاصابات
313٬557
الوفيات
4٬137
الحالات الحرجة
157
عدد المتعافين
297٬245

الطب الشرعي يصدر تقريره حول جريمة البقعة / تفاصيل جديدة

سواليف
القت الأجهزة الأمنية صباح الاحد ، القبض على رجل بعد اعترافه بقتل زوجته وابنه في مخيم البقعة بحجة وجود خلافات بينه وبين زوجته، واحالت ملف القضية للمدعي العام المختص.

وفي تفاصيل جديدة حول الجريمة ، تبين ان الضحية سيدة عشرينية وكانت حاملا ، وان الجنين كان على قيد الحياة، قبل قتل الأم من قبل زوجها. كما تبين ان طفلها الذي قتل أيضا يبلغ من العمر 4 سنوات.

وبحسب مصدر مقرب من التحقيقات ، تعرضت الجثتين لعدة طعنات غائرة باستخدام سكين مطبخ.

وبحسب اثار الدماء يبدو ان الجريمة ارتكبت في غرفة النوم، ولكن عثر على الجثتين في الصالون بجانب بعضهما.
وأشار التقرير الى أن الزوجة وطفلها اصيبا بعدة طعنات في مناطق متفرقة من جسدهما ما ادى الى وفاتهما نتيجة النزف الدموي الحاد.
وقال المصدر إن جثة الأم الحامل وهي في بداية العشرينيات من عمرها تلقت عدة جروح طعنية غائرة تركزت في الظهر والبطن والجسم وجرح غائر برزت من خلاله القصبة.

أما جثة الطفل البالغ من العمر 4 سنوات فتلقى أيضا جروح طعنية قدرت بـ 4 جروح برزت من خلالها الأحشاء الداخلية للطفل الصغير.
وكان أهالي البقعة قد استيقضوا صباح الأحد على جريمة مروعة هزت أحياء المخيم بعد العثور على جثتين لأم حامل وصغيرها مقتولين بطريقة وحشية بسكين مطبخ، حيث عثر على جثة الصغير بجانب قدم والدته المغدورة.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى