الطاقم الطبي المعالج للفنانة رجاء الجداوي يعلن دخولها مرحلة الإنقاذ الأخيرة

سواليف
قال الطاقم الطبي المعالج للفنانة المصرية رجاء الجداوي، المصابة بفيروس كورونا إن جميع المسحات أثبتت إصابتها بفيروس كورونا بشكل كبير.
وأضاف الطاقم الطبي في تصريحات لموقع “الدستور” المصري، أن شفاء الجداوي من فيروس كورونا ليس ما يشغل بالهم في علاجها حاليا، لكن الأهم استعادة الرئة لعملها بشكل طبيعي.

وقال الطاقم الطبي، إن حالة الفنانة رجاء الجداوي غير جيدة وغير مستقرة، وفي تدهور مستمر، مشيرا إلى أن الأنبوبة الحنجرية المتواجدة عليها حاليا هي التي تضخ الأكسجين للرئة، وبدونها لا يمكنها التنفس في الوقت الحالي.

وأوضح أن الأنبوبة الحنجرية هي المرحلة الأخيرة لمصابي كورونا، وحال فشل الرئة في استعادة عملها قد تودي بحياة المريض.

وأوضح، أن الفنانة لا يمكنها أن تعيش بدون الأنبوبة الحنجرية، لحين استعادة الرئة عملها، مشيرا إلى أنها أجرت 3 مسحات لفيروس كورونا، وجاءت جميعها إيجابية.

وأكد الطاقم الطبي في مستشفى عزل أبو خليفة، أن رجاء الجداوي حقنت بجرعتين من البلازما، وأشاروا إلى أن عامل السن مؤثر على عدم تعافيها.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى