الضغط على الحكومة وترشيد الاستهلاك متوازيان بحملة “صف سيارتك”

سواليف – احكام الدجاني
حملة “صف سيارتك” هي حملة شعبية خرجت من رحم المجتمع الاردني، لحاجتهم رفض سياسة الحكومة في رفع الاسعار وفرض الضرائب، وتهدف الحملة على التعود بترشيد الاستهلاك للمواطن بجانب الضغط على الحكومة من اجل عدم رفع اسعار المحروقات كما يُصرّح لسواليف هشام عياصرة من الحملة.
وحملة صف سيارتك كما يضيف عياصرة معناها ان لا تعبيء سيارتك بالبنزين او استخدامها الا في حالات الضرورة القصوى، واي اذا هناك “مشوار” غير ضروري أجلّه، ولا تعبي البنزين في ايام المقاطعة، بل على قدر الحاجة (دينار ونصف يكفي) واستخدم وسائل النقل العام باص سرفيس تكسي وحاول السير على الاقدام للمحلات القريبة، حاول ان تذهب مع مجموعة من الزملاء بنفس السيارة الى العمل.
وطالب المواطنين في حال اعلنت الحكومة نتائج الثانوية العامة في ايام المقاطعة ان يستمر المواطن بالمقاطعة.
وتأتي هذه الحملة ضمن سلسلة حملات المقاطعة “البيض، البطاطا، الاتصالات، والان المحروقات” لما بها من عز وكرامة للمواطن الاردني.
ويناشد الاعلامين والصحافيين ان لا يواجهوا انفسهم في وجه حملات المقاطعة، ولا ينصبوا انفسهم حماة لها، الشعب له قرار وطلب بمقاطعة ديمقراطية تأتي نتائجها على مدى الايام المقبلة.
الحملة تبدأ الخميس المقبل وتنتهي الاحد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى