الصفدي : حماس ليست السبب في عدم السير باتجاه حل الدولتين

#سواليف

نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي:

  • اسرائيل تقتل الإيمان والثقة بالسلام، إذا كانت الأغلبية تؤمن بالسلام فإنهم اليوم يقولون لا، وهي حتى قبل الحرب تقتل أي أفق للسلام من خلال الاستيطان واقتطاع الأراضي والعديد من الممارسات
  • منذ البداية كان الحديث عن الدفاع عن النفس، لكن المحتل لا يمكن أن يعتمد مسألة الدفاع عن النفس، وكيف يمكن اعتبار قتل (17) ألف شخص غالبيتهم من الأطفال والنساء أنه دفاع عن النفس؟
  • مجلس الأمن لا يرتقي إلى تحمّل مسؤوليته بخصوص الوضع في قطاع غزة
  • اسرائيل لن تنعم بالسلام ما لم ينعم به الفلسطينيون
  • في الأردن ومصر الأطفال (10 سنوات) يرفضون شراء منتجات من دول داعمة لإسرائيل، كيف سننظر لهؤلاء الشباب ونقول إن هذا بلد يمكن أن يكون معه سلام؟
  • اسرائيل تفعل ما تريده متحدية حتى أصدقائها، ثمّ بعد ذلك تريد أن يكون لنا علاقات معها، سياسة نتنياهو لن تحقق أمن اسرائيل
  • لن ندخل في أي نقاشات حول إدارة غزة قبل وقف العدوان، لأننا إذا قمنا بذلك فهو يعتبر موافقة على تدمير غزة
  • حتى الآن نحن لم نرَ شيئا غير انتقام واضح من المدنيين والسكان، الجميع يعرف الأرقام ورأى الخسائر التي ألحقها الاحتلال بالشعب الفلسطيني
  • عندما يتمّ الدفع بسكّان قطاع غزة إلى مساحة 56% من القطاع، فهم يخلقون واقعا تستحيل معه الحياة، وموقف الأردن والدول العربية واضحا من التهجير، فنحن لن نسمح بتهجير الشعب الفلسطيني خارج أراضيه
  • اسرائيل تقوم باحتلال غير أخلاقي وغير قانوني، وهي تخلق واقعا فظيعا، والعالم يصمت على كلّ ذلك، وهذه موافقة على القتل للمدنيين وانتهاك القانون الدولي، وهذا أمر يقوّض أمن المنطقة
  • وقف اطلاق النار يتيح للجميع وقف القتل والدمار والسماح بدخول المساعدات الانسانية، ويتيح فرصة للتفاوض على اطلاق سراح الأسرى والمحتجزين
  • المجتمع الدولي بأكمله منذ عام 2002 وضعوا عرضا للسلام مع اسرائيل مقابل السلام في المنطقة، لكن ليس هناك حلّ الدولتين، هل هذا بسبب حماس؟ كلا. لو كان هناك موافقة اسرائيلية على حلّ الدولتين لما كان هناك مبرر لأعمال العنف، اسرائيل تراجعت عن اتفاقيات أوسلو، والمستوطنات زادت بنسبة 400% وأصبح هناك محاولة لفرض واقع لا يسمح بإقامة دولة فلسطينية كما يشير حلّ الدولتين
  • لماذا العالم لا يُحاسب المسؤولين الاسرائيليين الذين يدعو للإبادة الجماعية في قطاع غزة؛ بن غفير ورئيس الكنيست الاسرائيلي والعديد من الوزراء والمسؤولين، اسرائيل تتصرّف وكأنها فوق القانون الدولي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى