الصحة ترد .. مسحات فحص كورونا سليمة

سواليف
أكدت مديرة المختبرات في وزارة الصحة الدكتورة آسيا العدوان أن الكتات والمسحات المستخدمة في فحوصات كورونا سليمة ولم تتعرض لأي تلوث يمس دقتها.

وبينت مديرة المختبرات في بيان نشرته وزارة الصحة تعقيبا على تصريحات لرئيس جمعية المهندسين الوراثيين الأردنيين، أدعى فيها أن فحوصات الوزارة ملوثة بڤيروس كورونا وهو سبب الزيادة في تسجيل الإصابات، أن هذا الادعاء غير صحيح للأسباب التالية:

* لو كانت كتات الفحص ملوثة بالڤيروس لكانت جميع نتائج الفحوصات إيجابية، في حين أن غالبية الفحوصات التي تجرى بشكل يومي وتجاوزت مؤخرا ٢٠ الف فحصا نتائجها سلبية.

* ان الجهات الموردة لكتات الفحص للأردن هي ذاتها التي تتعامل معها وزارة الصحة منذ بداية الجائحة، ولو كان مثل هذا التلوث موجود لدى المصدر لكانت الاصابات مرتفعة منذ بداية الجائحة، علما بان الأرقام كانت متدنية في مراحل سابقة من مواجهة الوباء.

وبخصوص كيفية أخذ العينة ممن يتم فحصهم، أكدت العدوان أن الأسلوب المتبع يتوافق مع البروتوكولات الصحية العالمية لأخذ العينات والتي تعمل بها فرق التقصي الوبائي في مختلف دول العالم.

وحذرت العدوان من خطورة التشكيك بصدقية ودقة فحوصات الكشف عن إصابة كورونا والأثر السلبي لهذه الادعاءات غير المستندة لأدلة على جهود مواجهة الوباء وحماية صحة المجتمع، لافتة إلى أن التصريحات المتداولة تخالف أمر الدفاع ٨.

وقالت العدوان إن هناك إجراءات سلامة طبية معمول بها لضمان سلامة كتات الفحوصات ونقلها وتخزينها واستخدامها، وأن الوزارة تحرص على استرياد كتات فحص الكورونا PCR من أفضل المزودين عالميا.

وكان رئيس جمعية المهندسين الوراثيين الأردنيين، رمزي فودة، قال إن هنالك مسحات (كتات) تم استيرادها من قبل القطاع الصحي الحكومي ملوثة بفيروس كورونا.
كما حذرت جمعية المهندسين الوارثيين الاردنيين في منشور لها عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك عن وصول معلومات من قطر أنه تم اتلاف transport media لانها كانت ملوثة بالفايروس حيث انهم جروبوها بكسر سوابات فارغة بداخلها وارسلوها للفحص اعطت اكثر من ٥٠٪؜ منها ايجابي بدون مسحة
نوع هذه الميديا معنا
وتمنت على وزارة الصحة التأكد من ال transport media التي تستخدمها وفحصها والتواصل مع وزارة الصحة القطرية اذا لزم الامر للتحصل على معلومات اختبارهم
وأضافت الجمعية في منشورها أن عدد الحالات الايجابية بدون اعراض يثير الشكوك حول المواد المستخدمة والتفاوت بين نتائج المختبرات الخاصة ومختبرات وزارة الصحة يترك علامة استفهام
حيث ان هذه الحادثة حدثت في كل دول العالم
وطالبت بتقييم جميع المواد المستخدمة بالفحص لكل باتش وعمل قنوات اتصال مع الدول المحيطة بنا للأستفادة من تجربتهم بالمواد .

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى