الشرارة من الخليل.. مساجد فلسطين الضفة تفتح أبوابها بقرار شعبي

سواليف
بعد أن خرجت مسيرات في معظم مدن الضفة المحتلة، خلال ساعات الفجر، تُطالب بفتح أبواب المساجد لأداء صلاة العيد، تمكن الفلسطينيون من تحقيق هدفهم وفتح بعض المساجد في المدن.

وأفاد مراسلو “قدس الإخبارية” بأن الشرارة بدأت من الخليل، حيث خرجت مجموعات شبابية بشكل عفوي في مسيرة جابت شوارع المدينة، احتجاجاً على إغلاق المدينة ومطالبين بفتح مساجدها لأداء صلاة العيد.

وعقب تلك التظاهرات الشعبية، التي تواجد خلالها الأجهزة الأمنية الفلسطينية، خرج العميد أركان حرب سعيد النجار، قائد منطقة الخليل، قائلًا: “يُسمح لأهالي الخليل بفتح المساجد لأداء صلاة عيد الفطر”.

وعلت أصوات الشبان حوله بالتكبير، وهتفوا أيضًا: “بص شوف خليلي بيعمل إيه”.

بعد ذلك، تم فتح مساجد؛ الحسين والأنصار في الخليل، مسجد النبي يونس في حلحول، مسجد سعير الكبير، مسجد قرية بيت أولا، مسجد دورا الكبير، مسجد الرحمن في بلدة بيت كاحل.

واستكملت المسيرات الشعبية طريقها في بقية المدن الفلسطينية، في طولكرم التي تم فتحها مسجديها القديم والجديد، وفي نابلس مسجد بيعة الرضوان في حوارة، وجنين المسجد الكبير في بلدة السيلة الحارثية، وبيت لحم مسجد بيت فجار.

كما أن مجموعات أخرى من الفلسطينيين أدّت صلاة العيد في الطرقات والميادين المركزية بعدما أعلنت عن نقاط تجمع معيّنة لأداء الصلاة.

“قدس” واكبت هذه الأحداث منذ بدايتها، إليكم بعضٌ مما وثّقه مراسلو الشبكة في مدن الضفة خلال ساعات الفجر..




الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق