الشبيلات من جديد .. كفى

سواليف

نشر المعارض الأردني المهندس ليث شبيلات من جديد في صفحته الشخصية على الفسبوك ، ردا على ما نسب إليه سابقا من منشور على مواقع التواصل الاجتماعي حول إساءته للملكة ، وتبرأ منه في وقت سابق ، حيث أعيد نشره من جديد ونسب إليه .
وبين الشبيلات أن من يريد أن يتأكد من المنشور الكاذب يستطيع الرجوع إلى صفحته على الفيسبوك ليتفقد وجود صحة ما ينسب الي من عدمه. بدلا من سؤال يكشف السذاجة ؟ فضلا عن اني نفيت الامر على صفحتي قبل شهر تقريبا.

وكتب الشبيلات :

لقد اتعبنا عدم تمييز الكثيرين لما هو ممكن ومعقول ان ينسب لنا مما هو غير معقول لذلك نعمم من جديد ما يلي
ان مجرد سؤالي عن صحة ما نسب الي من بيان منحط فيه اساءة سوقية الى الملكة كمافيه تملق لزوجها ب (يا مولاي ) اهانة لذكاء السائل قبل المسؤول.
إذ ان المتابع لادبياتي ان كان مثقفا ثقافة ولو بسيطة يستطيع ان يحكم حالا بان اللغة ليست لغتي فلست فاضحا للاعراض ببهتان أو غيبة ولست متزلفا لاي انسان بمخاطبته بيا مولاي. فليبق احدكم احترامنا لعقله ولا يعرضن رأينا فيه للانحدار.
لقد وصف لي ما في البيان وترفعت حتى ان اقرأه ولا يهمني ان أقرأه طالما فيه هذا المستوى من الانحطاط.
ليث الشبيلات
ملاحظة : الا يعرف المحتار ان ما يزيل حيرته هو مجرد زيارة صفحتي على الفيسبوك ليتفقد وجود صحة ما ينسب الي من عدمه. بدلا من سؤال يكشف السذاجة ؟ فضلا عن اني نفيت الامر على صفحتي قبل شهر تقريبا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى