الزميل العموش يوقع رواية «أبناء الوزارة» في «الثقافي الملكي».. اليوم

برعاية رئيس مجلس الأعيان السابق الدكتور عبدالرؤوف الروابدة، يوقّع الزميل الدكتور حسين العموش روايته الجديدة (أبناء الوزارة) في الخامسة من مساء السبت المقبل في المركز الثقافي الملكي. ويشارك الوزيران السابقان محمد داودية وسميح المعايطة، في الحفل الذي يديره الزميل إبراهيم السواعير، بتقديم قراءة سياسيّة واجتماعيّة، وأدبيّة، فيما يتوخّى العموش، الذي سبق وأصدر روايات: التلعة، ورجال للبيع، وسلامة الحافي. في (أبناء الوزارة)، جملة مقاصده الإنسانيّة، معالجاً مفردة (اليتم)، متكئاً على وزارة التنمية الاجتماعيّة في أحداث الرواية.كما تنفتح هذه المقاصد على التأويل وذهنية المتلقي في الربط الاجتماعي والسياسي وتداول مفردة اليتم في أكثر من اتجاه أو سياق. ومن أجواء الرواية التي جاءت في واحد وعشرين فصلا، نقرأ: «حتى عندما سألت الوزيرة عن سارة قالوا لها إن إحدى المشرفات اصطحبتها إلى الطبيب لعلاج أسنانها.. وظلت سارة التي ربطوها من قدميها ويديها وأغلقوا فمها بقطعة قماش تنادي على الوزيرة من الطابق الأرضي من التسوية لكن الوزيرة لم تسمع نداءها.. فخارت قواها واستسلمت للأمر الواقع.. وانتهت زيارة الوزيرة بعدما قدمت الشكر لطاقم المركز ومنحتهم حوافز مالية، وغادرت وهي مبتسمة ومطمئنة بعد أن شاهدت نظافة الأولاد والبنات، ونظافة ملابسهم، وتفقدت وجبات الغداء وكفايتها، مثلما تفقدت مناماتهم، وأسرتهم، وأغطيتهم، لكنها لم تنس أن تذكر المشرفين والمدير بأنهم مسؤولون أمام الله سبحانه وتعالى عن الأيتام». يُشار إلى أنّ العموش، الذي يهدي روايته إلى كلّ (لقيط) في الوزارة، من مواليد 1969، ويحمل الدكتوراة في فلسفة التربية من القاهرة، وهو عضو رابطة الكتاب الأردنيين، واتحاد الصحفيين العرب، ويكتب في(الدستور)، وكان قدّم العديد من البرامج التلفزيونية، ومنها البرنامج الأسبوعي (رئيس التحرير).

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى