الرزاز .. إذا أصر المعلمون على الاضراب فلكل حادث حديث / فيديو

سواليف
قال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أنه اذا اصر المعلمون على الاضراب فحينها لكل حادث حديث.
وأضاف الرزاز في مقابلة مسجلة عبر التلفزيون الاردني انه لا تراجع عن منح العلاوة للمعلمين وإن العلاوة مشروطة باداء المعلم والطالب.
وقال الرزاز انه للأسف النقابة اختارت طريق التصعيد والمغالبة وهذا لن يوصلنا او يوصلهم الى نتيجة.
وأشار إلى أن الحكومة كانت تأمل من النقابة أن تأتي للحوار حول الاتفاقية، لكنها ترفض قاطعة النقاش حول الاتفاقية وكأن لا يعنيها العملية التعليمية للطالب، مؤكدا أنه لا يجوز ان نحول الطالب من الهدف الى وسيلة.

وبين الرزاز أن الحكومة تؤمن بحق حرية التعبير عن الرأي، لكن هناك حق في التعلم لدى الطالب، وحق للمواطن بالتنقل والدستور يجبرنا عليها، ولا يجوز ان تتضارب مع بعضها.

وزاد “كنت وزير تربية وتعليم وتشرفت بالاطلاع على اداء المعلمين بعضهم يأتي قبل الدوام ويغادر بعد انتهاء ساعات العمل، وهناك قلة مثل أي قطاع لا يؤمنون بالعملية كلها ولا نستطيع ان نكافئهم مثل غيرهم”.
وانتقد الرزاز ما قامت به النقابة من اجراءات تصعيدية، قائلا، “بيوم وليلة اعتصام ثم اضراب، الى اين سيقود البلد مثل هذا التصرف، اذا كل واحد بده يأخذ حقه بهذه الطريقة الى اين سنصل؟”.
وأشار إلى انه لو كان نقيب المعلمين السابق المرحوم أحمد الحجايا نقيبا لكانت الأمور أكثر عقلانية رغم ولائه وانتمائه الكبيرين للنقابة وقضية المعلمين.
ووصف الحجايا بأن انتماءه للمعلم والمعلمين والنقابة لا يستطيع أن يشكك به أحد إطلاقاً، وأضاف”كان يطالب بقوة بحقوق المعلمين، وبتصوري أننا سنكون جالسين مع النقابة على طاولة الحوار بدلاً من هذا الوضع”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق