الرجل المناسب في المكان المناسب

الرجل المناسب في المكان المناسب
مروان الدرايسة

لعل الجهود الجبارة التي يقوم بها معالي وزير الصحة في مجال الجهد الحكومي العام في مكافحة فيروس كورونا في الأردن تستحق منا التقدير والاشادة فمعاليه بمثابة خلية النحل التي لا تهدأ وتواصله الليل بالنهار من خلال متابعته للجهود الحثيثة التي تبذلها الكوادر الطبية والتمريضية على أرض الواقع في المستشفيات المخصصة للحجر الصحي وكذلك لجان تقصي الوباء الميدانية هذا الرجل الإنسان قبل أن يكون وزيرا وطبيب قلب مثال يحتذى في التفاني والعطاء وبذله للغالي والنفيس من أجل خروج هذا الوطن وأبناءه من أزمة الكورونا بأقل الخسائر الممكنة انه فعلا نموذج يدرس وقدوة لعبارة الرجل المناسب في المكان المناسب
وتبرعه براتبه لصالح وزارة الصحة لشراء المستلزمات الطبية اللازمة للفحوص الطبية للمصابين بفيروس كورونا فهذا يدل على ايثاره ووطنيته التي قل مثلها في هذا الوطن العزيز على قلوبنا فهو يبرهن على كل معاني الإيثار بالأفعال لا بالأقوال والخطب الرنانة التي لا تسمن ولا تغني من جوع
فلا بد لنا أن نرفع له القبعة تقديرا واحتراما وأثبت معاليه بأنه رجل أصيل في هذا الزمن الصعب
أما بالنسبة لأصحاب المعالي والسعادة وأصحاب الذوات ورجال الأعمال وكبار التجار فقد تبين بأنهم سرطان ينهش في جسد هذا الوطن
فالرجال هي التي تقف مع الوطن في الشدائد وليس أشباه الرجال
وفي الختام لا يسعني الا أن أقول كما قال الشاعر عطا سليمان رموني
إنما الإيثار حضن أوجبت كل الثناء
قمة الأخلاق تكسو أهلها ثوب البهاء

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق