الاصابات
312٬851
الوفيات
4٬121
الحالات الحرجة
158
عدد المتعافين
295٬705

الذكرى السنوية الرابعة لأحداث الكرك / تفاصيل

سواليف
يصادف اليوم الجمعة الذكرى السنوية الرابعة لأحداث قلعة الكرك، والتي راح ضحيتها 10 أشخاص في سلسلة هجمات إرهابية.

بدأت فصول العملية الإرهابية من بلدة القطرانة في محافظة الكرك، حيث أبلغ مواطن الأجهزة الأمنية عن إحساسه بتسرب رائحة بارود أو غاز غريبة من منزل بالبلدة يستأجره شبان من خارجها من ثلاثة أشهر تقريبا.

وحضرت الأجهزة الأمنية إلى المكان، حيث بادرهم أفراد الخلية الإرهابية بإطلاق النار، ما أدى إلى إصابة بعض أفراد الشرطة، وبعدها قام أفراد الخلية بسرقة مركبة، تعود لأحد المواطنين والإسراع باتجاه محافظة الكرك.

شارع في الكرك
وقال شهود عيان إن الإرهابيين كانوا ملثمين ويحملون بنادق كلاشنكوف وكيسا يعتقد أن في داخله ذخيرة، حيث حاولوا اقتحام المركز الأمني في مدينة الكرك، وأطلقوا وابلا من النيران باتجاه أفراد الأمن العام بداخله وخارجه، قبل أن يلوذوا بالفرار ويتحصنوا لاحقا داخل قلعة الكرك، الواقعة في الحي الجنوبي من مدينة الكرك الأردنية.

وأشار الشهود إلى أن “أغلب الإصابات بين المدنيين كانت في البطن والأقدام، ومصدرها المجرمون الذين كانوا يعتلون أسوار القلعة من الجهة الجنوبية”، لافتين إلى أن “المسلحين كانوا يطلقون النار بشكل عشوائي على المنطقة التي يقع فيها المركز الأمني، الذي لا يبعد سوى أمتار عن القلعة”.

وقال أحد عناصر شرطة مركز أمن مدينة الكرك إن: “3 ملثمين بادروا بإطلاق العيارات النارية على مركز الأمن، وأصابوا 5 من أفراد الشرطة قبل أن يلوذوا بالفرار إلى القلعة”، وأضاف: “تبادل إطلاق النار استمر بعد فرارهم إلى القلعة التي تحصنوا فيها، ومنها بدأوا بتوجيه رصاصهم باتجاه الشرطة والمواطنين المتجمهرين حول القلعة”.

العملية الإرهابية التي بدأت فصولها منذ ساعات ظهر يوم الأحد في بلدة القطرانة على الخط الصحراوي جنوب الأردن، واحتدمت بفصلها الدموي في قلعة الكرك الأثرية، انتهت بمقتل 4 إرهابيين و4 من رجال الأمن العام و3 من قوات الدرك ومواطنين اثنين وسائحة كندية. فيما أصيب 11 من مرتبات الأمن العام و4 من مرتبات الدرك و17 مواطنا وشخصان من جنسيات أجنبية.

تفاصيل عن الإرهابيين الأربعة في أحداث الكرك
تم التعرف على أسماء الإرهابيين الأربعة الذين أجهزت عليهم القوات الأمنية في اشتباك مسلح داخل قلعة الكرك وهم:

1- محمد يوسف تركي القراونة.

2- محمد صالح الخطيب.

3- عاصم أبو رمان.

4- حازم أبو رمان.

و أظهرت المعلومات أن الإرهابيين الأربعة، كانوا قد اعتقلوا في أوقات سابقة لدى الأجهزة الأمنية لارتباطهم بجماعات إرهابية، وتم الإفراج عنهم لاحقا.

الشهداء من أفراد الأمن وقوات الدرك
– سائد محمود المعايطة.

– محمد إبراهيم سلامة البنوي.

– شافي سلامة فنخور الشرفات.

– يزن هاني محمد صعنون.

– صهيب جمال عبد الكريم السواعير.

– علاء موسى محمود نعيمات.

– حاكم سالم عبد الحميد الحراسيس.

كما واستشهد من أبناء الكرك
– إبراهيم مدالله البشابشة.

– ضياء علي الشمايله.

الضحايا
خلال تبادل إطلاق النار قُتل 9 أشخاص؛ سبعة منهم من الأمن العام وقوات الدرك و2 من المواطنين بالإضافة إلى سائحة كندية إسمها ( Linda Vatcher ) في حين أصيب 34 أردني ومواطن كندي وشخصان من ماليزيا بجراح.
مداهمة أمنية في بلدة قريفلا شمال الكرك بين رجال الامن والدرك و2 من المطلوبين أدت إلى استشهاد 4 رجال من الاجهزة الامنية وجرح 11 بين صفوف الامن العام والمواطنين . بالأضافة إلى مقتل 4 من المسلحين الذين كانوا متحصنين داخل قلعة الكرك .

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى