الدُغري الى أسرائيل / أسعد البعيجات

الدُغري الى أسرائيل
عندنا بالبيت صحون ومعالق أذكر أنني لم أراهم تحت الأستخدام البشري سوى ثلاث مرات في ثلاث مناسبات

مرة عزومة لرئيس وزراء أسبق
واُخرى لسفير دولة أجنبية
وثالثة لأحد قادة الجيش …

أنظر الى تلك الصحون من خلف الزجاج وأقول في نفسي

ما سر تلك الصحون؟
وما سر تلك الرسومات على تلك الصحون؟
وما سر الأستعمال المحدود لتلك الصحون؟

خروجها ودخولها من وإلى الخزانة كانت تتم بمراسم خاصة وسِرية للغاية كسِرية خروج ذهب هرقل من عجلون.

كبرنا وبقيت الصحون على حطتتها لم تتغير ولم تُستعمل بعد ولا زال السر مجهول الى يومنا هذا .

مناسبة هذا الحديث هو حديث رئيس الوزراء السابق من السويد أن الأردن سوف يبيع مياة الى أسرائيل …

لو قال أن الأردن ستبيع زيت زيتون قلنا ماشي
لو قال سنبيع جفت الزيتون قلنا ماشي
لو قال سنبيع رصيع الزيتون قلنا ماشي
لو قال سنفتتح مركز متخصص لتعليم فنون السحجة للعالم قلنا ماشي
لو قال نحن الآن في صدد تأليف مكتبة متخصصة في الكذب والخداع والنفاق كان قلنا ماشي .

مرة وحده مياة يا أبو زهير … بس ما قال رئيس الوزراء مياة عادمة وألا مياة صالحة للشرب ؟

مياة …. الأردن سوف تبيع مياة؟

أذكر أنني في أجازتي الأخيرة الى الأردن- السلط لم أتحمم سوى أربع مرات … مرة كل أسبوع من قله المياة …

وأذكر في احدى المرات أننا تيممنا في أحدى ضواحي عمان من قلة المياة..

وأذكر أن شلالاً أقيم في السلط لم يعمل لغاية الأن من قلة المياة …

واذكر أن صديقي جمال صارله أسبوع بدون صلاة من قلة المياة …

هموا أثنين … يا رئيس الوزراء بضحك علينا … يا بضحك على أسرائيل …

” شو سر هالمية التي بده يبيعها أبو زهير ؟ ”

أخشى أن نسمع أحد روؤساء وزرائنا المبجلين يصدح من أحدى الدول الإسكندنافية أن الأردن سيبيع النفط لأسرائيل …. مش أي نفط … نفط الصخر الزيتي …

سنكبر ونكبر ولا نعرف سر المياه ولا سر النفط ولا الصخر الزيتي ولا سر من باع ولا سر من أشترى ولا سر من شم الهوى …..
ولا سر من ريّش ولا من كيّش
ولا سر من دخل ولا من خرج من الرابع .

نهاية المطاف كل ما كنت دُغري مع بني أسرائيل كل ما كانت طريقك دُغري الى الدوار الرابع.

نكتة المقال :

ثلاث كذابين قاعدين مع بعض يستعرضوا بطولات أجدادهم

الكذاب الأول : أنا جدي قتل البحر الميت
الكذاب الثاني : أنا جدي لون البحر الأحمر بالأحمر
الكذاب الثالث : أنا جدي غسل رجليه في البحر الأسود ومن كثر ما هم وسخين البحر قلب أسود .

أقول للكذاب الثالث
كلامك مردود عليك … أقدام جدك لِسَّه أنظف وأشرف مما نعمله اليوم.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق