الدويري: طوفان الأقصى جديرة بلقب “ضربة القرن” والقسام الأقدر على الاستمرار

#سواليف

قال اللواء #فايز_الدويري الخبير العسكري والإستراتيجي إن عملية #طوفان_الأقصى جديرة بما قاله #أبو_عبيدة المتحدث العسكري لكتائب عز الدين #القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية (#حماس )؛ حين وصفها بـ” #ضربة_القرن”، مرجعا ذلك إلى ما تجرعه #الاحتلال الإسرائيلي فيها من مرارة #هزيمة حطمت كبرياءه.

وأوضح في تحليل عسكري للجزيرة أن هذه المرة الأولى التي يتجرع فيها #الاحتلال هذا القدر من مرارة الهزيمة، لأنه في كل الحروب السابقة وإن تضمنت بطولات لمن واجهه؛ فإن النتائج في النهاية كانت تحسب بصورة ما لصالحه، حتى في حرب 1973، بينما كانت هزيمته حاضرة في حربه على غزة من بدايتها.

وأشار في هذا السياق لمقولة الكاتب الراحل محمد حسنين هيكل بأن #زوال_إسرائيل يبدأ حال خسارتها للمعركة الأولى، مضيفا أنه حتى هذه اللحظة ومن خلال مقاربة #المعركة غير المتناظرة بين الطرفين، فالاحتلال الإسرائيلي في حالة تجرع #الهزيمة بشكل واضح.

مقالات ذات صلة

وحول ما ذكره أبو عبيدة في آخر خطاباته من أن القسام دمر 825 آلية عسكرية للاحتلال، أوضح الدويري أن ذلك يعني تدمير كتائب القسام وحدها آليات ما يزيد عن فرقتين كاملتين، لكنه يؤكد أن العدد الكلي لما دمرته المقاومة تجاوز حاجز الألف منذ 5 أيام، وهو ما يعني تدمير آليات 3 فرق كاملة.

وأشار في هذا السياق إلى أن وقف الاحتلال صفقات دبابات #ميركافا كانت عقدتها مع قبرص والمغرب، وطلبها قطع غيار وذخائر؛ يؤكدان هذه المقاربة، ويدلان دلالة واضحة على ما يمر به الاحتلال من أزمة في هذا السياق.

وأكد المحلل العسكري قدرة القسام على الاستمرار في القتال، وإدارة #المعركة بنجاعة وربط وقف إطلاق النار بما تراه من شروط، مشددا في هذا السياق على أن القسام أقدر من جيش الاحتلال على الاستمرار في القتال، رغم الدعم الغربي المكثف.

وفي سياق حديثه عن المعارك الدائرة في مخيم البريج، أشار الدويري إلى أن جيش الاحتلال توقع أن تكون الأمور أسهل باعتبار المنطقة زراعية ورخوة، لكنه فوجئ بأداء المقاومة وقدرتها على التصدي كما أظهر فيديو القسام.

وأوضح الخبير العسكري أن في هذه المنطقة لواء الوسط؛ وهو أحد ألوية القسام التي كان لها سجل حافل في المواجهات السابقة، ويعرف بأنه قوة متميزة قد تكون “متقاربة -إلى حد ما- من قوة لواء خان يونس” والذي يخوض معارك ضاربة ضد قوات الاحتلال.

ولفت إلى أن عدد آليات الاحتلال المدمرة الذي ذكره المتحدث باسم القسام ربما يكون قبل ما أعلنته الكتائب في بيانها مساء الخميس من تدميرها 19 آلية، وهو ما يعني ارتفاع العدد إلى 844 آلية.

واعتبر الدويري ما ذكره أبو عبيدة من استهداف القسام 3 مروحيات بصواريخ مضادة للطائرات خلال اليومين الأخيرين تطورا لافتا، مشيرا إلى أنه رغم صعوبة تصنيع أسلحة الدفاع الجوي فإنه -مع توفر الإرادة- من الممكن الوصول إليها عاجلا أو آجلا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى