الداعية الفوزان : “داعش إما قوة فضائية خارقة أو ابن أمريكا وإيران”.. ويربط “تسلط” الخوارج وأدعياء السلفية بما جرى لابن تيمية

سواليف

أعاد الداعية الإسلامي، عبدالعزيز الفوزان، أستاذ الفقه المقارن بالمعهد العالي للقضاء، تغريدة لمحمد اليحيا، في تعليق على تصريح أوباما بأن هناك 65 دولة تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ”داعش،” وسبب قوتها.

وجاء في التغريدة التي أعاد نشرها الفوزان على صفحته بتويتر: “إما أن تكون داعش قوة فضائية خارقة لا يستطيع البشر مقاومتها مهما بلغوا من القوة أو انها ابنة امريكا وإيران المدللة!”

وتابع الفوزان في تغريدة منفصلة: “من يرى تسلط الخوارج وأدعياء السلفية على العلماء يتذكر ما حصل لأحمد وابن تيمية وأمثالهما “فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض.”

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى