الاصابات
376٬441
الوفيات
4٬611
الحالات الحرجة
218
عدد المتعافين
341٬021

الخميس والمديونية / عمر عياصرة

عمر عياصرة
غرقت عمان في نصف ساعة – يا للهول- من المسؤول؟ الناس صبوا جام غضبهم على أمانة عمان، واعتبروها مقصرة ولم تستعد لمثل ذلك.
لن أناقش في مرحلية المسؤولية فأمانة عمان تتحمل جزءا ليس باليسير منها، لكن الخواطر ذهبت بي إلى أعمق وأبعد من كل ذلك.
لقد «استقرضنا» في العقدين الماضيين أكثر من خمسة عشر مليار دينار أردني وبعنا عفش الدار من فوسفات وبوتاس ومطار ومياه وكهرباء فأين ذهبت الأموال؟
لم لم نجدد بنيتنا التحتية؟ ولم لن نصرف الاموال على إعادة تأهيلها؟ إسئلة كبيرة تؤكد اننا في العقدين الماضيين تعرضنا لعملية تجريف كبيرة حالت دون تحمل عمان لنصف ساعة من الامطار.
ما ينطبق على مناهل تصريف المياه من ترهلها وقدمها وعدم صلاحيتها للتطور الحاصل في بلدنا ديموغرافيا وعمرانيا ينطبق على قطاعات كثيرة وحيوية.
اذهبوا الى المدارس وانظروا حالها وقدراتها على تصريف العدد الكبير من طلابنا، انظروا الى المستشفيات فقد بِت تحتاج الى ستة أشهر كي تتمكن من أخذ موعد لصورة أشعة طارئة.
انظر الى ازمة السير؛ فالمسافة التي كنت تقطعها من بيتك الى عملك وتستغرق ثماني دقائق باتت تأخذ اكثر من ساعة واكثر من غضبة وضاغط على أعصابنا.
نعم استدنّا اموالا ولا زلنا لا نعرف اين ذهبت، لم لم نصلح بها البنية التحتية؟ انه سؤال مفتاحي استراتيجي كبير يجب الاجابة عليه قبل كيل كل الشتائم على إدارات حالية تعاني من الترهل أكثر من بنيتنا التحتية.

اقرأ أيضاً:   في التعصّب المتسلسل
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى